لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

قمة النووي تعود للواجهة، في زمانها ومكانها!

 محادثة
قمة النووي تعود للواجهة، في زمانها ومكانها!
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

أكد الرئيس الكوري الجنوبي مون جيي-إن أن زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون ملتزم بنزع السلاح الكيميائي وعقد القمة المقررة مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

وعقب قمة مفاجئة عقدها مسؤولا الشطرين الكوريين، في قرية بانمنجوم الحدودية، نقلت رويترز عن مون قوله إن "اجتماع قمة 12 (حزيران) يونيو يجب أن يعقد بنجاح، ورحلتنا لنزع السلاح النووي في شبه الجزيرة الكورية ونظام سلام دائم لا ينبغي وقفها. لقد اتفقنا على التعاون مع بعضنا البعض لهذا". وذكر أن الزعيم الشمالي أكد له مجدداً، التزامه "بنزع السلاح النووي الكامل" لشبه الجزيرة الكورية، وباجتماع مخطط مع الرئيس الأمريكي.

بدورها قالت وكالة الأنباء الكورية الشمالية، إن الرجلين "اتفقا على الاجتماع بشكل متكرر في المستقبل، وأكدا على موقفهما ببذل جهود مشتركة لنزع السلاح النووي من شبه الجزيرة الكورية".

للمزيد على يورونيوز:

سبع مفارقات وخصائص مدهشة لا نعرفها عن كوريا الشمالية

كوريا الشمالية تبدأ بتفكيك أحد مواقع تجاربها النووية

ترامب يلمح لتأجيل قمته التاريخية مع كيم جونغ

أسبوع من التقلبات الدبلوماسية

اجتماع الزعيمين الشمالي والجنوبي، جاء بعد أيام من إلغاء الرئيس الأمريكي للقمة المذكورة وإشارته إلى سلوك كوريا الشمالية العدائي، ثم عودته للتأكيد على أن المفاوضات بشأن عقدها تسير على ما يرام.

كما جاء ليحدث تحولاً دراماتيكياً إضافياًـ في مسار التقلبات الدبلوماسية التي أحاطت بآفاق قمة غير مسبوقة بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية، وربما جاء تكرار الاجتماع في قرية بانمنجوم التي شهدت توقيع اتفاق الهدنة الكورية عام 1953، كعلامة جديدة على أن الزعيمين الكوريين يحاولان الإبقاء على التفاؤل من جديد.