حرس الرئاسة يقبض على متعاقد مع البيت الأبيض متهم بالقتل

حرس الرئاسة يقبض على متعاقد مع البيت الأبيض متهم بالقتل
Copyright REUTERS/Jonathan Ernst
Copyright REUTERS/Jonathan Ernst
بقلم:  Euronews
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

قبض الحرس الرئاسي السري على متعاقد مع البيت الأبيض أثناء محاولته الدخول إلى مقر عمله الثلاثاء بسبب اتهامه بمحاولة ارتكاب جريمة قتل من الدرجة الأولى.

اعلان

قبض الحرس الرئاسي السري الأميركي على متعاقد مع البيت الأبيض أثناء محاولته الدخول إلى مقر عمله الثلاثاء بسبب اتهامه بمحاولة ارتكاب جريمة قتل من الدرجة الأولى، حيث يتهم مارتيز إدواردز-30 عاماً- بمحاولة قتل شريك حبيبته السابقة بإطلاق الرصاص عليه في الثالث من أيار/ مايو الماضي.

ويعمل إدواردز كمتعاقد مع مجلس الأمن القومي، في مبنى مكتب آيزنهاور التنفيذي وهو بناء يحوي مكاتب لموظفين في البيت الأبيض مجاور للجناح الغربي حيث يعمل الرئيس الأميركي دونالد ترامب. ومن ضمن مهام إدواردز كان الاهتمام بالموارد الإدارية واللوجستية كحجوزات الفنادق وتصاريح مواقف السيارات.

وقالت الشرطة السرية أنه تم إعلامها يوم الاثنين بوجود مذكرة اعتقال صادرة بحق إدواردز من مقاطعة برينس جورج في ولاية ميريلاند على خلفية محاولة ارتكابه جريمة قتل من الدرجة الأولى في السابع عشر من أيار/ مايو الماضي، وبالتالي قامت بالقبض عليه عند نقطة تفتيش خارج مجمع البيت الأبيض عند محاولته الدخول لممارسة مهام عمله.

وفي الوقت الذي رفض فيه البيت الأبيض التعليق على ما حصل وإعطاء معلومات حول طول المدة التي قضاها إدواردز في هذه الوظيفة، طرحت هذه الحادثة الكثير من التساؤلات حول التدقيق الأمني الذي من المفترض أن يخضع له العاملون في البيت الأبيض خاصة وأن إدارة ترامب قد اشتملت على العديد من الموظفين بخلفيات مضطربة كروب بورتر سكرتير شؤون الموظفين الذي استبعد من منصبه بعد اتهامات من زوجتيه السابقتين باستخدام العنف ضدهما كان قد نفاها، ودايفيد سورنسن وهو كاتب خطابات في البيت الأبيض استقال بعد اتهامات من زوجته السابقة بتعنيفها ورفضه لهذه الاتهامات.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

شاهد: عميل "إف بي آي" يكاد يقتل رجلاً بسبب الرقص!

مديرة الاتصالات في البيت الأبيض هوب هيكس تستقيل

اقالة نائبة رئيس مجلس الأمن القومي الأمريكي كاثلين مكفارلاند