عاجل

عاجل

الخارجية اللبنانية تجمد طلبات الإقامة المقدمة من مفوضية الأمم المتحدة للاجئين

 محادثة
تقرأ الآن:

الخارجية اللبنانية تجمد طلبات الإقامة المقدمة من مفوضية الأمم المتحدة للاجئين

الخارجية اللبنانية تجمد طلبات الإقامة المقدمة من مفوضية الأمم المتحدة للاجئين
@ Copyright :
reuters
حجم النص Aa Aa

قررت الخارجية اللبنانية تجميد طلبات الإقامة المقدمة من موظفي مفوضية الأمم المتحدة للاجئين في بلادها على خلفية أزمة النازحيين السوريين.

وقال مكتب وزير الخارجية اللبناني جبران باسيل في بيان صدر الجمعة إن باسيل هو من أصدر تعليمات بتجميد كل طلبات الإقامة المقدمة من مفوضية الأمم المتحدة العليا لشؤون اللاجئين. وجاء في البيان: "أصدر وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل تعليماته إلى مديرية المراسم لإيقاف طلبات الإقامات المقدمة إلى الوزارة والموجودة فيها لصالح المفوضية العليا لشؤون اللاجئين في لبنان إلى حين صدور تعليمات أخرى".

باسيل يحذر ثم ينفذ

ذكرباسيل سابقا أن بلاده ستتخذ إجراءات ضد المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين اعتبارا من الجمعة. لكنه لم يحدد ماهية هذه الإجراءات، ويبدو أن قرار تجميد إقامات موظفي المفوضية هو أول هذه الإجراءات.

ويتهم باسيل المفوضية بتخويف اللاجئين الذين يرغبون في العودة طوعا من فعل ذلك. ودأبت المفوضية على القول إن الوضع داخل سوريا غير آمن بدرجة تتعذر معها عودة اللاجئين.

وتقول الأمم المتحدة إن لبنان يستضيف نحو مليون لاجئ سوري مسجل ممن فروا من الحرب منذ 2011 وهو ما يعادل نحو ربع عدد سكانه. وتشير الحكومة إلى أن ذلك العدد 1.5 مليون وتقول إن وجودهم يضغط على الخدمات العامة وأدى إلى تراجع النمو الاقتصادي.

وقال باسيل في تغريدة على تويتر:

##

"إجراءاتنا بحق مفوضية اللاجئين تبدأ غدا وستكون تصاعدية وصولا إلى اقصى ما يمكن أن يقوم به لبنان السيد في حق منظمة تعمل ضد سياسته القائمة على منع التوطين وتحقيق عودة النازحين إلى أرضهم".
"اليوم أرسلنا بعثة تحققت من قيام مفوضية اللاجئين بتخويف النازحين الراغبين بالعودة طوعا ووثقنا المعلومات وهناك شهود".
"استقبلنا أكبر شعب نازح هو الشعب السوري الجار والشقيق ومحبتنا له تقول بأن وقت العودة حان فظروفها تأمنت ولا مانع من تحقيقها الا إرادة دولية".

للمزيد على يورونيوز: