لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

اكتشاف بقايا 56 طفلاً قُدموا قرابين للآلهة في بيرو

 محادثة
اكتشاف بقايا 56 طفلاً قُدموا قرابين للآلهة في بيرو
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

اكتشف علماء الآثار في مدينة تروخيو في بيرو بقايا 56 طفلاً يُعتقد أنهم قُدموا أضحيات للآلهة من قبل حضارة تشيمو منذ ما يقرب من 800 عام.

ويظن العلماء أن مناخ تروخيو القاسي والعواصف الموسمية التي تتعرض لها، مثل ظاهرة ال نينو، دفعت سكان تشيمو إلى تقديم الأطفال قرابين لدرء خطر سوء الأحوال الجوية آنذاك، يقول عالم الآثار غابرييل بيترو "اعتقدوا أن تقديمهم للقرابين البشرية سيقود الآلهة لتخفيف من وطأة الطقس السيء عليهم".

وتشير بقايا العظام الموجودة وأشكالها أن القلب قد تم إخراجه من صدور الضحايا قبل دفنها، يقول عالم الآثار فيرين كاستيلو " تم تأدية التضحية بمهارة، يقومون بعملية القطع ويستخرجون القلب، ثم يقومون بنقلهم في وقت لاحق بعد تغطيتهم بشكل متقن بالقماش الناعم ليوضعوا في مواجهة مع البحر، بشكل متواز وجيد للغاية الواحد فوق الآخر"

إقرأ أيضا على يورونيوز:

وحددت تقارير علماء الآثار تاريخ قتل الأطفال إلى وقت ما بين عامي 1200 و 1400 للميلاد. حين كانت وقتها القرابين البشرية أمراً شائعاً في الكثير من الحضارات التي عاشت العصر قبل الكولومبي.

يعود تاريخ حضارة تشيمو إلى حوالي 900 سنة للميلاد، ومازالت هذه الحضارة تشتهر ليومنا هذا بأوانيها الفخارية المميزة وعملها بالذهب والنحاس والبرونز. وأدت هزيمتها من قبل حضارة الأنكا إلى محوها تماماً.

المصدر: رويترز.