عاجل

عاجل

شاهد: اكتشاف أكبر مقبرة جماعية للأطفال في التاريخ

 محادثة
تقرأ الآن:

شاهد: اكتشاف أكبر مقبرة جماعية للأطفال في التاريخ

شاهد: اكتشاف أكبر مقبرة جماعية للأطفال في التاريخ
حجم النص Aa Aa

عثر باحثون في علم الأثار على هياكل عظمية لأطفال في بيرو في أبشع اكتشاف لأكبر مجزرة في التاريخ قتل فيها ما لا يقل عن 140 طفلا.

مجلة "ناشيونال جيوغرافيك" نشرت تقريرا مفصلا حول هذا الاكتشاف وقالت إن مجموعة من الباحثين في علم الآثار اكتشفوا أثناء عملية تنقيب أكثر من 140 جثة لأطفال بالإضافة إلى نحو 200 شاب آخرين، جميعهم مقتولين في مقبرة جماعية في نواحي بيرو.

وقد تم العثور على الهياكل العظمية الأولى في العام 2011 خلال عمليات بحث. المختصون اكتشفوا بقايا 12 جثة لأطفال و20 لاما.

وبحسب الأبحاث التي قادها الأثريون تم التوصل إلى أن المقبرة الجماعية يعود تاريخها إلى 550 عاما، تقريبا أي حوالي العام 1450. وبالاستناد إلى المكان الذي توجد فيه المقبر ة الجماعية فإنه من المحتمل جدا أن تكون مرتبطة بإمبراطورية "تشيمي".

إقرأ أيضا على يورونيوز:

وأضاف الباحثون ان كل الجثث التي تم العثور عليها هي لأطفال تبلغ أعمارهم ما بين 6 و15 عاما وتظهر عليهم علامات الطعن في القلب وهذا ما يرجح بحسب الباحثين احتمال ارتباط هذه المجزرة بطقوس دينة قامت بها إحدى الحضارات القديمة المنتشرة في المنطقة.

هذا وأثبتت الأبحاث التاريخية عن انتشار القرابين البشرية وبعض الطقوس الدينية التي يتم تضحية البشر فيها لدى حضارات "الأزتك" و"المايا" و"الإنكا".

ونبهت المجلة العلمية إلى ان هذه الفرضيات تبقي مجرد احتمالات وقالت إلى إنه قد لا تكون هذه المجزرة مرتبطة بطقوس دينية وإنما بعملية إبادة انتقامية.

وفي هذا الإطار أوضحت المجلة أن إمبراطورية "تشيمي" التي قامت نواحي بيرو كانت في حرب مع حضارة الإنكا، وانتهت بانتصار الإنكا عليهم في عام 1475 بعد الميلاد.