عاجل

عاجل

تزايد احتمالات الحياة على المريخ بعد العثور على بحيرة في باطن الكوكب

تقرأ الآن:

تزايد احتمالات الحياة على المريخ بعد العثور على بحيرة في باطن الكوكب

Mars
@ Copyright :
ESO/M. Kornmesser
حجم النص Aa Aa

عثر طاقم من العلماء الإيطاليين على بحيرة من المياه المالحة في كوكب المريخ. واستخدم الطاقم راداراً تابعاً لمركبة فضائية متحركة لرصد المياه، تحت القشرة الجليدية القطبية التي تغلّف الكوكب.

ويقول التقرير الذي نشره العلماء إنه من الممكن أن تكون هناك حياة في البحيرة المائية التي تمّ العثور عليها مضيفاً أنّ شكل الخزان المائي مثلث وأنّ طول قطره يبلغ 20 كيلومتراً تقريباً.

ويعدّ هذا أوّل اكتشاف لجسم مائي على كوكب المريخ.

روبيرتو أوروسي من المعهد الوطني لعلوم الفضاء الإيطالي، وقائد عملية البحث، قال لمجلة "العلم" إن هذا هو "المكان على سطح كوكب المريخ الذي يمكن أن يشبه موطناً، المكان حيث يمكن لحياة أن تكون موجودة فيه".

وحصد الخبراء معلومات عن الكوكب خلال ثلاث سنوات، وكان يتم جمعها عبر استخدام رادار يلقّب "برادار مارس" وهو تابع للمركبة "مارس إكسبرس" التي أطلقتها وكالة الفضاء الأوروبية.

ESA/DLR/FU Berlin
عمل غرافيكي يظهر طريقة المسح التي تقوم بها مركبة مارس إكسبرس التابعة لوكالة الفضاء الأوروبيةESA/DLR/FU Berlin

وقال أوروسي إن المياه في البحيرة متجمّدة ولكن تواجد كمية لا بأس من الأملاح فيها حافظ على قليل من سيولتها". وينتظر الباحثون للتأكد ممّا إذا كان هناك بقع أخرى من الكوكب الأحمر تحتوي على المياه.

أيضاً عن علم الفضاء على يورونيوز:

- ناسا تسعى للاقتراب من للشمس
- مركبة شحن فضائية روسية تدخل التاريخ برحلة قياسية إلى محطة الفضاء
- السلطات الأمريكية تجري اختباراً صاروخياً لتطوير الأبحاث الفضائية

ويشير أوروسي إلى أنه لو تمّ اكتشاف خزازين مياه أخرى على سطح الكوكب وتمّ الكشف عن شبكة من البحيرات المتجمدة، قد يخلص العلماء إلى أن العنصر المائي تواجد على كوكب المريخ منذ ملايين السينين، تماماً كما الأرض.

والسؤال الذي يطرح نفسه، بحسب أوروسي، هو إذا ما كانت هناك مظاهر لحيويّات معينة على الكوكب، وإذا ما استطاعت البقاء على قيد الحياة حتى اليوم.

وبمعزل عمّا ستظهر البحوث، يقول العلماء إن مسألة التأكد من حقيقة وجود حياة في البحيرة سيتطلّب وقتاً، إذ سيكون على العلماء اجتياز الطبقة الجليدية القطبية قبل الوصول إلى المياه.