عاجل

عاجل

كلبة تنقذ رجلا متهماً بقضية تحرش

تقرأ الآن:

كلبة تنقذ رجلا متهماً بقضية تحرش

كلبة تنقذ رجلا متهماً بقضية تحرش
@ Copyright :
Pixabay
حجم النص Aa Aa

كلبة سوداء تدعى لوسي، كانت مفتاح لحل قضية تحرش، وإخراج المتهم فيها من السجن، في أوريغون بالولايات المتحدة الأمريكية، كاد أن يقضي فيها معظم سنوات حياته خلف القضبان.

جوشوا هورنير، سباك اتُهم بالتحرش بفتاة، وفي المحاكمة، أكدت المدعية بأن هورنير هدد بقتل حيواناتها في حال توجهت إلى الشرطة لتخبرهم بما حدث، وقالت بأنها رأته يقتل كلبتها.

وبعد ستة أشهر من إدانته من قبل لجنة المحلفين، طلب من مجموعة "مشروع البراءة في أوريغون" بمساعدته، المجموعة بورها طرحت العديد من التساؤلات حول تفاصيل القضية، في محاولة لإيجاد طرف الخيط، وتواصل افراد منها مع المدعي العام جون هوميل، الذي وافق على التعاون معهم للوصول إلى الحقيقة، خاصة وأن المتهم أصر بأنه لم يقتل الكلبة، وبأن إيجادها سيفضح ادعاء جارته، لكن وفي حال كانت حية فأين هي؟

أفراد من المجموعة التطوعية ومسؤول من مكتب المدعي العام بحثوا عن الكلبة، في الملجأ الذي قيل إنها أعطيت له، المحققون بدأوا بإيجاد طرف الخيط، إلا أنهم وجدوا مشكلة في الوصول إلى صاحب الكلب الجديد.

ستيف واكس، المسؤول عن المؤسسة التطوعية قال:"لقد أجرينا رحلتي بحث حول بلدة ديسشوتس، لم نجده هناك، سمعنا أنه في سياتل، ثم أنه في مكان ما على ساحل أوريغون".

كانت هناك، في قرية غيرهارت، جنوب غرب بورتلاند، فريق البحث وجد لوسي، ووافق مالكها على لقائه.

ليزا كريستون، المتطوعة في مؤسسة مشروع البراءة قالت:"كانت تشرب الماء عندما وجدناها، لعبنا معها، وتأكدنا من أنها هي ذاتها"، تم التعرف على لوسي من خلال سلسلة معلقة برقبتها.

الكلبة اعتبرت دليلا أساسيا على كذب ادعاءات الفتاة.

مكتب المدعي العام أكد للمحكمة يوم الاثنين أن هورنير قد لا يكون قد أقدم فعلا على التحرش بجارته.

واكس مدير المجموعة، والذي عمل كمحقق فدرالي لحوالي 31 عاما من قبل، قال:"معظم قضايا التحرش بالأطفال لا توجد فيها أدلة، إيجاد الكلبة أظهر أن المدعية قد حلفت كذبا وهي تحت القسم".

المزيد من الأخبار على يورونيوز:

مصر: تخفيف عقوبة اللبنانية منى المذبوح إلى السجن سنة مع وقف التنفيذ

بعد 9 أشهر في المستشفى..رضيعة بريطانية وُلدت بقلب خارج صدرها تعود إلى منزلها في زيارة

تقرير: مصر بين سبع دول قد تواجه عملتها أزمة صرف