عاجل

عاجل

رئيس حزب العمال البريطاني جيريمي كوربن: لست معادياً للسامية

 محادثة
تقرأ الآن:

رئيس حزب العمال البريطاني جيريمي كوربن: لست معادياً للسامية

رئيس حزب العمال البريطاني جيريمي كوربن: لست معادياً للسامية
@ Copyright :
REUTERS/Phil Noble
حجم النص Aa Aa

رفض زعيم حزب العمال البريطاني، جيريمي كوربن، المقارنة بينه وبين نائب حزب المحافظين اليميني السابق، إينوك باول، حول كونه معاديا للسامية.

وفي حديثه لـ"بي بي سي"، الأحد، علق كوربن على ما جاء على لسان كبير الحاخامات السابق، كوناثان ساكس، في حوار تلفزيوني، إذ قال الأخير إن كوربين "خطر كبير جدا" مثل إينوك باول، بسبب تصريحاته حول الصهيونية وفشله في التعامل مع معاداة السامية في الحزب.

كما أنكر كوربن، بقوة، أنه كان معاد للسامية، بالقول: "لا على الإطلاق، لقد قضيت حياتي كلها أفضح العنصرية بكل أشكالها". وأضاف: "أجدها بالفعل (تعليقات ساكس) مؤذية وعدوانية جدا، وأقول للحاخام ساكس، مع كل الاحترام، أنه تجاوز المبالغة".

"جيوب" معادية للسامية..

ويواجه كوربن، وهو مناصر كبير للقضية الفلسطينية، منذ أشهر اتهامات بمعاداته للسامية، وبأنه غير قادر على التعامل مع هذه المسألة داخل حزب العمال البريطاني.

كما ردّ كوربن بعقد لقاءات مع زعماء الطائفة اليهودية، وأكد مجددا لليهود بأنهم محل ترحيب في الحزب، كما اعتذر في السابق عما وصفه "بجيوب" معادية للسامية في حزبه.

معاملة إسرائيل كأي دولة أخرى..

وخلال اجتماع للجنة التنفيذية القومية التابعة لحزب العمال، في وقت سابق من هذا الشهر، اعتمد الحزب تعريفا معترفا به دوليا لمعاداة السامية، واقترح كوربن أن يؤيد الاجتماع أيضا بيانا يوضح ماهية الانتقادات المقبولة لإسرائيل.

وقال كوربن: "معاملة إسرائيل مثل أي دولة أخرى أو تقييم سلوكها ضد معايير القانون الدولي لا يمكن اعتباره أمرا عنصريا".

وأضاف: "ولا ينبغي اعتبار توصيف إسرائيل أو سياساتها أو الظروف المحيطة بمؤسساتها، مثل عنصرية تأثيرها التمييزي، فعلا معاديا للسامية".

للمزيد على يورونيوز:

ولدى سؤال كوربن عما إذا كانت إقامة دولة إسرائيل أمر عنصريا، رد بالقول: "لا"، لكنه أضاف: "أعتقد أنه من الصواب أن يتمكن الناس من مناقشة إقامة دولة إسرائيل".