عاجل

عاجل

(مقابلة)المدير التنفيذي: ميزانية الدورة الثانية لمهرجان الجونة 60 مليونا

تقرأ الآن:

(مقابلة)المدير التنفيذي: ميزانية الدورة الثانية لمهرجان الجونة 60 مليونا

(مقابلة)المدير التنفيذي: ميزانية الدورة الثانية لمهرجان الجونة 60 مليونا
@ Copyright :
(Reuters)
حجم النص Aa Aa

الجونة (مصر) (رويترز) - قال عمرو منسي المدير التنفيذي لمهرجان الجونة السينمائي إن ميزانية الدورة الثانية للمهرجان تبلغ نحو 60 مليون جنيه (3.36 مليون دولار تقريبا) فيما يُنتظر إقامة المزيد من المهرجانات في المنتجع السياحي المطل على البحر الأحمر خلال الفترة القادمة.

وقال منسي في مقابلة مع رويترز يوم الثلاثاء في الجونة "إقامة مهرجان سينمائي يتطلب تكلفة عالية جدا، في العام الماضي تكفل رجلا الأعمال نجيب وسميح ساويرس بميزانية المهرجان وحدهما لكن هذا العام استطعنا جذب نحو 10 شركات تحملت تقريبا 35 بالمئة من التكلفة".

وأضاف "خفضنا الميزانية في الدورة الثانية عن الدورة الأولى، وقررنا وضع ميزانية محددة نعمل على عدم تجاوزها في حدود 60 مليون جنيه".

وتابع قائلا "نتطلع في العام القادم إلى جذب المزيد من الرعاة أو الحصول على دعم أكبر من الرعاة الحاليين إضافة إلى تطوير أفكار أخرى للتمويل حتى نضمن استمرارية المهرجان وتوفير موارد دائمة له".

ومهرجان الجونة السينمائي يعد أول مهرجان مستقل في مصر يمول بالكامل من القطاع الخاص. واستطاع في دورتيه الأولى والثانية جذب عدد كبير من النجوم العالميين والعرب.

وتقام الدورة الثانية للمهرجان في الفترة من 20 إلى 28 سبتمبر أيلول.

ومنسي (36 عاما) هو لاعب اسكواش سابق ويملك حاليا شركة لإدارة المهرجانات والمناسبات الرياضية والفنية، وينظم بطولة دولية للاسكواش تقام سنويا في الجونة أيضا.

وقال "دائما كنت أرى أن الجونة مكان رائع لاستضافة البطولات فهي وجهة سياحية ممتازة وتملك كافة المقومات اللازمة من حيث الفنادق والنقل والمنشآت".

وأضاف "في افتتاح الدورة الثانية من المهرجان طلبت وزيرة الثقافة من سميح ساويرس مؤسس مدينة الجونة إقامة مهرجان موسيقي هنا، وأنا متحمس لإقامة مثل هذا المهرجان، وسنبدأ الإعداد له بعد انتهاء الدورة الثانية من الجونة السينمائي".

وتابع قائلا "ليس هذا فحسب.. أعد حاليا لإقامة أول بطولة دولية في مصر لرياضة الكرة الطائرة الشاطئية".

(الدولار = 17.8600 جنيه مصري)

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة