لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

90 بالمئة من التصويت بـ"نعم" في الاستفتاء على تغيير اسم مقدونيا

 محادثة
90 بالمئة من التصويت بـ"نعم" في الاستفتاء على تغيير اسم مقدونيا
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

أعلنت اللجنة الانتخابية في مقدونيا الأحد أن نسبة الموافقة في الاستفتاء على الاسم الجديد للبلاد "جمهورية مقدونيا الشمالية" بلغت 90 بالمئة، في خطوة تاريخية لإنهاء نزاع دبلوماسي قديم مع اليونان والتقارب مع الاتحاد الأوروبي. وبلغت نسبة المشاركة نحو الثلث، بحسب الأرقام الرسمية.

وبعد فرز نحو 43,57 بالمئة من أوراق الاقتراع، بلغت نسبة التصويت ب"نعم" 90,72 بالمئة مقابل 6,26 بالمئة، حسبما أعلنت اللجنة.

وتأمل مقدونيا البلد الفقير الواقع في البلقان الذي دفع ثمنا باهظا لعزلته، في الانضمام إلى الاتحاد الأوروبي وحلف الأطلسي وهو أمر يعتبره كثيرون خطوة نحو استقرار البلاد وازدهارها.

والاستفتاء من بين آخر العقبات أمام اتفاق توصلت إليه مقدونيا مع اليونان في يونيو /حزيران المنصرم لتسوية خلاف بينهما حال دون انضمام مقدونيا للمؤسسات الغربية الكبرى منذ انفصالها عن يوغوسلافيا السابقة عام 1991.

اقرأ أيضا على يورونيوز:

مستشارة ترامب تكشف أنها تعرضت لإعتداء جنسي

تتويج مايا رعيدي ملكة جمال للبنان لعام 2018

إيران تعلن إستهداف "معسكرا إرهابيا" بالصواريخ في سوريا ردا على هجوم الأهواز

وكانت اليونان قد صوتت ضد انضمام مقدونيا إلى حلف شمال الأطلسي والاتحاد الأوروبي، إذ أنها تضم إقليما شماليا بنفس اسم مقدونيا، وأرغمت جارتها الشمالية على الانضمام للأمم المتحدة تحت اسم جمهورية مقدونيا اليوغوسلافية السابقة.

ويقول رئيس وزراء مقدونيا زوران زائيف إن قبول الاسم الجديد ثمن يستحق الدفع من أجل الانضمام للاتحاد الأوروبي وحلف الأطلسي ولكن المعارضين القوميين يقولون إن ذلك سيقوض الهوية العرقية للسكان السلاف الذين يمثلون الأغلبية في البلاد.