عاجل

عاجل

ميلانيا ترامب تتعرض للانتقادات بسبب قبعة بيضاء.. وفيل كاد أن يصدمها في كينيا

 محادثة
تقرأ الآن:

ميلانيا ترامب تتعرض للانتقادات بسبب قبعة بيضاء.. وفيل كاد أن يصدمها في كينيا

ميلانيا ترامب تتعرض للانتقادات بسبب قبعة بيضاء.. وفيل كاد أن يصدمها في كينيا
حجم النص Aa Aa

تعرضت ميلانيا ترامب لانتقادات بعد أن ظهرت بقبعة، يقول البعض إنها مرتبطة بفترة الاستعمار.

ووضعت ميلانيا قبعة بيضاء أثناء رحلة سفاري في كينيا، وتجولت بسيارة مكشوفة بين الحيوانات البرية كالفيلة والحمر الوحشية.

القبعة التي وضعتها كانت رائجة من قبل المستكشفين الأوروبيين في أجزاء من آسيا والشرق الأوسط في القرن التاسع عشر، واستخدمها ضباط الجيش فيما بعد، وأصبحت رمزا للاحتلال.

وكانت رويترز ذكرت أن سيدة أمريكا الأولى ميلانيا ترامب قرأت للأطفال في دار للأيتام وأطعمت فيلا صغيرا وقامت برحلة سفاري قصيرة يوم الجمعة في كينيا ثالث دولة تزورها ضمن جولة أفريقية تستغرق قرابة أسبوع.

المزيد من الأخبار على يورونيوز:

تعرف على مضيفة "الإماراتية" التي فازت بمكلة جمال أسكتلندا

لماذا على الباريسيين تعلم التعايش مع الفئران في مدينة الأنوار؟

ألماني قتل شخصا برضاه وأكله يطالب بتخفيف الحكم.. والمحكمة ترفض

وبدأت ميلانيا، التي زارت أيضا غانا ومالاوي، يومها برحلة إلى مأوى للفيلة حيث ساعدت في إرضاع فيل صغير وربتت على آخر.

ثم زارت السيدة الأولى دارا للأيتام حيث حملت أطفالا في سن الرضاعة وأمسكت بأيدي آخرين أكبر سنا بينما كانوا يغنون ويرقصون. وقرأت عليهم أيضا من كتاب.

وفي موقف آخر، واجهت فيه ميلانيا موقفا محرجا، عندما تراجعت بخطوات سريعة إلى الوراء وواجهت خطر التعثر بعد أن أوشك فيل صغير أن يصدمها في مركز لإنقاذ الحيوانات في نيروبي بكينيا اليوم الجمعة 5 أكتوبر/ تشرين الأول مما دفع الموظفين الواقفين بالقرب منها للتدخل لتأمين سيدة الولايات المتحدة الأولى.

ووصلت السيدة الأولى إلى كينيا أمس الخميس (4 أكتوبر تشرين الأول) في المحطة الثالثة من جولتها في أفريقيا التي تشمل أربع دول.

وستزور ميلانيا ترامب مصر غدا السبت (6 أكتوبر تشرين الأول) قبل العودة إلى الولايات المتحدة.