عاجل

عاجل

إندونيسيا تحذر قادة العالم الماليين بسبب الحرب التجارية

 محادثة
تقرأ الآن:

إندونيسيا تحذر قادة العالم الماليين بسبب الحرب التجارية

إندونيسيا تحذر قادة العالم الماليين بسبب الحرب التجارية
حجم النص Aa Aa

فقط في حال أخطأ أي من وزراء المال والبنوك المركزية العالمية المجتمعين في إندونيسيا بالرسالة التي تم تقديمها بشكل متكرر هذا الأسبوع، قالت الدولة المضيفة: الجميع سيخسر إذا سمح للحروب التجارية بالتصاعد.

لم يشر الرئيس الإندونيسي جوكو ويدودو إلى الولايات المتحدة أو الصين، وهما أكبر اقتصادين في العالم ، لكن كان من الواضح من يتحدث عنه في خطاب أمام الجلسة العامة لاجتماعات صندوق النقد الدولي والبنك الدولي في جزيرة بالي.

وقال ويدودو في كلمة ألقاها في اشارة الى سلسلة HBO عن السلالات والممالك التي تقاتل من أجل السلطة "يبدو أن العلاقات بين الاقتصادات الكبرى أصبحت أكثر فأكثر مثل" لعبة العروش".

وقال: "هل نحن مشغولون للغاية في القتال مع بعضنا البعض والتنافس ضد بعضنا البعض لدرجة أننا لا نلاحظ الأشياء التي تتهددنا بشكل متزايد، نحن جميعاً على حد سواء، الأغنياء والفقراء، الكبير والصغير".

تعتبر الدول الأكثر فقراً وسكاناً في الأسواق الناشئة من بين الأكثر عرضة للتداعيات الناجمة عن حرب التعريفة الجارية بين الولايات المتحدة والصين، وارتفاع أسعار الفائدة الأمريكية، التي تسببت في إبعاد المستثمرين وتخفيض العملات.

"كل هذه المشاكل في الاقتصاد العالمي، تكفي لجعلنا نشعر بالقول:" الشتاء قادم"، قال ويدودو مستخدماً عبارة تقول إن الشخصيات في سلسلة الخيال الشعبي، تكرر باستمرار للإشارة إلى الأخطار الطيفية التي يمكن أن تدمرهم جميعاً". ومع تزايد التنافس في الاقتصاد العالمي، قال ويدودو "قد يكون الوضع أكثر أهمية مقارنة بالأزمة المالية العالمية قبل 10 سنوات".

للمزيد على يورونيوز:

وكانت مديرة صندوق النقد الدولي كريستين لاغارد حذرت من الانخراط في حروب تجارية تلحق الضرر بالنمو العالمي.

وحثت لاغارد الدول خلال اجتماعات صندوق النقد الدولي، في منتجع جزيرة بالي الإندونيسية على تهدئة النزاعات التجارية، وإصلاح قواعد التجارة العالمية بدلاً من التخلي عنها.

وقالت إن صندوق النقد يقترح بشدة على الدول عدم تصعيد التوترات التجارية، والعمل نحو إقامة نظام تجاري عالمي أقوى وأعدل وأكثر ملاءمة للغرض وللمستقبل.

وقالت لاجارد في مؤتمر صحفي "نأمل بالتأكيد ألا نتحرك في اتجاه حرب تجارية أو حرب عملات. سيلحق ذلك الضرر على كلا الصعيدين لجميع المشاركين". وأضافت "وسيكون هناك أيضا الكثير من غير المعنيين الأبرياء" بما في ذلك الدول التي تورد السلع الأولية والمكونات إلى الصين مثل إندونيسيا.

من جهته أماط البنك الدولي اللثام عن نظام جديد لتصنيف الدول حسب نجاحها في تنمية رأس مالها البشري، ويقيس المؤشر معدل وفيات الأطفال الذين تقل أعمارهم عن خمس سنوات، ومعدلات تأخر نمو الأطفال بسبب سوء التغذية وعوامل أخرى. ويقيس المؤشر أيضاً ما تحققه البلدان في مجال التعليم اعتماداً على سنوات الدراسة. وقال جيم يونغ كيم رئيس مجموعة البنك الدولي إنه يأمل أن يشجع المؤشر الجديد الحكومات على اتخاذ خطوات للارتقاء بنفسها في التصنيف.