عاجل

عاجل

جائزة كانكون للجيدو: التشيكي لوكاس كرباليك يحرز ذهبية اليوم الختامي

 محادثة
تقرأ الآن:

جائزة كانكون للجيدو: التشيكي لوكاس كرباليك يحرز ذهبية اليوم الختامي

جائزة كانكون للجيدو: التشيكي لوكاس كرباليك يحرز ذهبية اليوم الختامي
حجم النص Aa Aa

اليوم الختامي من جائزة كانكون الكبرى للجيدو (المكسيك) كان حافلا بمنازلات قوية، على غرار تلك التي خاضها التشيكي لوكاس كربالاك، حيث كان أفضل منافس في هذا اليوم في وزن أكثر من 100 كيلوغرام.

حامل ذهبية أولمبياد ريو دي جانيرو في وزن أقل من 100 كيلوغرام، بعدما فاز في جميع مواجهاته التصفوية بكل سهولة، توج بالذهب على حساب الكوبي أندي غراندا.

البطل الأوروبي تمكن من تسجيل حركة وازاري مرتين، الأولى بعد إسقاطه لخصمه عن طريق هجمة مضادة، والثانية بواسطة سومي-غوشي الحركة المفضلة لديه.

وكانت الروح الرياضية العالية حاضرة بين الرجلين، حيث قام التشيكي بتحية خصمه وشكره على المنازلة التي قدمها والمستوى الذي ظهر به.

لوكاس كرباليك قال عن منافسه: "المنازلة كانت جيدة بالنسبة لي، لأن خصمي لم يكن ثقيلا مثلي و وزنه أقل مني، عندما أواجه خصما وزنه 150 كيلوغراما مثلا مهمتي تكون دائما صعبة، منافسي اليوم كان وزنه مناسبا وهذا جيد. أنا جد سعيد بهذا الفوز".

أفضل رياضية

فيما كانت أحسن رياضية اليابانية تاكاياما ريكا في وزن أقل من 78 كيلوغراما التي فازت على البرازيلية أغوييار مايرا بواسطة حركة الجيدو التقليدية تسوري-غوشي.

تاكاياما كانت جد مسرورة لأنها أحزت معدن الذهب لبلدها، ليكون اليابان واحد من مجموع ال 24 بلدا الذين حازوا على ميدالية في موعد كانكون.

من جانبه حامل فضية البطولة العالمية الكوبي إيفان فيليب اعتلى منصة التتويج بعد هزيمته للألماني مارك أودونتال في فئة أقل من 90 كيلوغراما عن طريق حركة آيبون جميلة. سفير الاتحاد الدولي للجيدو أنطونيو كاسترو هو من قلد الميدالية للفائز.

اقرأ المزيد:

النمسا والسويد يتألقان في ثاني أيام جائزة كانكون الكبرى للجيدو

الأرجنتينية بولا باريتو أفضل لاعبة في أول أيام جائزة كانكون الكبرى للجيدو

وفي وزن أقل من 100 كيلوغرام، حركة آيبون كانت كافية للروسي نيياز بيلالوف لأحراز المركز الأول على حساب النمساوي لورين بوإيهلير.

وبطريقة تكتيكية محكمة فازت الكوبية إيداليس أورتيز بالميدالية الذهبية في وزن أكثر من 78 كيلوغراما.

أجمل حركة

فيما كانت أجمل حركة من المنازلة التي نشطها كل من النمساوي آرون فارا والبرازيلي غونكالفيز ليوناردو من أجل معدن البرونز، حيث قام فارا برفع خصمه من الخصر ورميه أرضا عن طريق آيبون.