عاجل

عاجل

بعد محادثات مع السعوديين بومبيو يلتقي إردوغان وأوغلو بشأن اختفاء خاشقجي

 محادثة
تقرأ الآن:

بعد محادثات مع السعوديين بومبيو يلتقي إردوغان وأوغلو بشأن اختفاء خاشقجي

بعد محادثات مع السعوديين بومبيو يلتقي إردوغان وأوغلو بشأن اختفاء خاشقجي
حجم النص Aa Aa

اجتمع وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو يوم الأربعاء بالرئيس التركي رجب طيب إردوغان بعد أن أجرى محادثات مع العاهل السعودي وولي العهد بشأن اختفاء الصحفي جمال خاشقجي.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الذي أرسل بومبيو لبحث الأزمة، قد دعا في وقت سابق إلى حسن الظن بالسعودية لكن مشرعين أمريكيين وجهوا أصابع الاتهام للقيادة السعودية وتزايدت الضغوط الغربية على الرياض لتقديم إجابات.

وقال وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو بعد اجتماع مع نظيره الأمريكي مايك بومبيو إن تركيا تأمل في دخول مقر إقامة القنصل السعودي في اسطنبول يوم الأربعاء فيما يتعلق باختفاء الصحفي السعودي جمال خاشقجي.

جاويش أوغلو قال متحدثا من مطار أنقرة إن المحادثات مع بومبيو كانت مفيدة ومثمرة. وقام بومبيو بزيارة قصيرة لتركيا اجتمع فيها إلى جانب نظيره التركي مع الرئيس رجب طيب أردوغان، وذلك بعد عودته من اجتماع مع العاهل السعودي وولي العهد ووزير الخارجية السعودي في الرياض يوم الثلاثاء.

بومبيو قال بعد زيارته للسعودية إن القادة السعوديين نفوا بشدة أي علم لديهم بما حدث في قنصلية بلادهم في اسطنبول أثناء زيارة خاشقجي لها هذا الشهر ووعدوا بإجراء تحقيق جدي يحظى بالمصداقية. وردّ على سؤال عما إذا كان السعوديون أوضحوا إن كان خاشقجي حيا أم ميتا قائلا ’’لم يتحدثوا عن أي حقائق‘‘.

وقال ضباط بالموقع إن الشرطة التركية لم تفتش مقر إقامة القنصل السعودي في اسطنبول يوم الثلاثاء لأن المسؤولين السعوديين لم يتمكنوا من المشاركة.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قد سبق وأعلن عن محادثته مع الملك سلمان، مؤكدا بأن المملكة تنفي علمها بما حصل لخاشقجي، وبأن المملكة تعمل مع تركيا لمعرفة التفاصيل، كما أكد أنه سيرسل وبشكل عاجل وزير خارجيته للقاء الملك سلمان.

لمعرفة المزيد عن قضية اختفاء الصحفي جمال خاشقجي على يورونيوز:

واختفى الصحفي جمال خاشقجي بعد دخول القنصلية لاستخراج وثائق زواج. ويقول مسؤولون أتراك إنهم يعتقدون أنه قُتل هناك وجرى نقل جثته. وأفادت شبكة (سي.إن.إن) بأن السعودية تستعد للاعتراف بمقتل خاشقجي خلال تحقيق سار على نحو خاطئ بعدما ظلت تنفي على مدى أسبوعين أن لها أي دور في اختفائه.

وذكرت صحيفة نيويورك تايمز أن ولي العهد السعودي وافق على استجواب خاشقجي أو خطفه مضيفة أن الحكومة السعودية ستحمي الأمير بإلقاء اللوم على مسؤول مخابرات فيما يتعلق بالعملية. ولم يتسن الحصول على تعليق من السلطات السعودية.

تزايد الانتقادات

رد بومبيو على سؤال عما إذا كان السعوديون أوضحوا إن كان خاشقجي حيا أم ميتا قائلا "لم يتحدثوا عن أي حقائق".

وفي وقت سابق كتب ترامب على تويتر يقول إن ولي العهد السعودي نفى علمه بما حدث في القنصلية السعودية.

وقال ترامب لوكالة أسوشييتد برس في مقابلة يوم الثلاثاء "أعتقد أن علينا أن نعرف ماذا حدث أولا... ها نحن مجددا أمام: أنت مدان إلى أن تثبت براءتك. لا أحب هذا".