عاجل

عاجل

الجمهور ومغني الأوبرا.. علاقة شغف يتحدث عنها خوان ديغو فلوريز

تقرأ الآن:

الجمهور ومغني الأوبرا.. علاقة شغف يتحدث عنها خوان ديغو فلوريز

الجمهور ومغني الأوبرا.. علاقة شغف يتحدث عنها خوان ديغو فلوريز
حجم النص Aa Aa

مقابلة حصرية أجرتها يورونيوز مع التينور البيروفي الشهير خوان ديغو فلوريز للحديث عن اللقاء بين المؤدي وجمهوره في الأوبرا.

خوان ديغو فلوريز: "لا يكون أداء المقطوعة الأولى مريحا، فأمامك ثلاثة آلاف شخص، وعليك أن تسحرهم. لذا في البداية، لا بد من أن تشعر أنت بالراحة لتنقلها إلى الحاضرين. تحس بهم على الفور عندما يكونون متعبين قليلاً، أو شاردي الذهن. ولابد لك من أن تفعل شيئاً لجذب اهتمامهم، كأن تتحدث إليهم أو أن تؤدي لحنا معينا بطريقة خاصة تسترعي انتباههم. الحفلات الموسيقية الفردية فن أحبه جدا".

خوان ديغو فلوريز: "عندما أغني "كيه جيليدا مانينا"، أعرف أنه عليّ أن استحضر صورة فتاة كانت في شقتي، وكنا نبحث عن شيء ما عندما لمست يدها البادرة، عليّ أن أتصور الموقف. أحب أن أخلع قناعا، وأضع آخر، ذلك أمر ممتع".

خوان ديغو فلوريز: "أعمل مع عازف البيانو فنشينزو سكاليرا منذ عشرين عامًا. قدمنا حفلات موسيقية، في جميع أنحاء العالم، لا تعد ولا تحصى، ولدينا الكثير القصص المشتركة. من الممتع أننا نفهم بعضنا البعض بسهولة وسرعة. حتى عندما أرتكب خطأ، فإنه يفهم أنني على وشك ارتكاب خطأ، ويعرف يتدارك الأمر".

للمزيد:

خوان ديغو فلوريز: "يعتبر فن الأوبرا أحد آخر الفنون التي لم تتبدل منذ زمن طويل. المغنون يؤدون مقطوعاتهم بدون مكبر للصوت، ما يجعل ذلك تجربة في غاية الواقعية، لا تتدخل فيها التكنولوجيا. القاعدة السائدة حاليا هي التكنولوجيا، أما الأوبرا والباليه فهي الاستثناء عن القاعدة، إنها أنواع من الفنون النقية التي تعتمد على الاتصال المباشر مع الجمهور. لذا أشعر أن الأداء الحي يكتسب أهمية أكبر مما كان عليه في الماضي".

المزيد من موسيقي