عاجل

عاجل

دراسة: التوتر في العقد الخامس يقلص المخ ويضعف الذاكرة

 محادثة
تقرأ الآن:

دراسة: التوتر في العقد الخامس يقلص المخ ويضعف الذاكرة

دراسة: التوتر في العقد الخامس يقلص المخ ويضعف الذاكرة
@ Copyright :
Catherine MacBride Getty Images
حجم النص Aa Aa

أكدت دراسة علمية أن حالات التوتر والقلق، التي تصيب الأشخاص في منتصف العمر، يمكنها أن تؤدي إلى اضمحلال الدماغ وتقلص المخ وضعفاً في الذاكرة.

وحسب الدراسة التي وضعها فريق علماء من جامعة هارفارد حول أسباب تراجع قوة الذاكرة وتقلص المخ لدى الأشخاص في سن الأربعينات، فإن هرمون الكورتيزول، هو المسؤول عن تلك التداعيات.

وقد أوضحت نتائج الدراسة أن ارتفاع مستويات هرمون التوتر ربما يكون إشارة تحذير مبكر، بأن الشخص سينتهي به المطاف مصابا بالخرف.

وكشفت الدراسة التي أجريت في كلية الطب في جامعة هارفارد ونُشرت نتائجها في دورية Neurology، وشملت أحوال 2231 شخصا بمتوسط عمر 49 سنة، لا يعانون من الخرف، كشفت أن التوتر يؤدي إلى تأثير سلبي على مهارات التفكير، حسب المصدر المشار إليه.

ووجه فريق الأطباء والعلماء، بقيادة دكتور جاستين تشوغوي، نصائح لأولئك الذين يعانون حياة صعبة وضغوطاً نفسية بأن عليهم التخفيف من التوتر قدر الإمكان.

اقرأ أيضاً في يورونيوز:

ونصح دكتور تشوغوي الذين يعانون من حالة توتر دائم، بقوله: "من المهم أن يجد الناس طرقًا لتقليل التوتر، مثل الحصول على قسط كافٍ من النوم، أو ممارسة التمارين الرياضية المعتدلة، أو دمج تقنيات الاسترخاء في حياتهم اليومية، أو سؤال الطبيب عن مستويات الكورتيزول لديهم. وأخذ دواء لتخفيضه إذا لزم الأمر".

وأضاف: "من المهم أيضا بالنسبة للأطباء أن يحرصوا على تقديم المشورة لجميع الأشخاص، الذين لديهم مستويات أعلى من الكورتيزول".

ومن الجدير بالذكر أن الكورتيزول، الذي تنتجه الغدد الكظرية، يساعد الجسم على الاستجابة للتوتر والإجهاد. كما يساعد أيضًا في تقليل الالتهاب والتحكم في سكر الدم وضغط الدم وتنظيم التمثيل الغذائي والمساعدة في الاستجابة المناعية.