لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

أمريكية تطلب الشرطة بسبب ترويج جارتها لمرشح ديمقراطي!

 محادثة
صورة من مقر انتخابي لمرشحين ديمقراطيين بالانتخابات النصفية
صورة من مقر انتخابي لمرشحين ديمقراطيين بالانتخابات النصفية
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

أبلغت سيدة أمريكية الشرطة عن امرأة من أصحاب البشرة السمراء، لا لشيء سوى لترويجها لمرشح ديمقراطي داخل مجمع سكني فاخر بمقاطعة لانكستر في ولاية بنسلفانيا.

وتقام الانتخابات النصفية للكونغرس الأمريكي في السادس من نوفمبر-تشرين الثاني حيث يسعى الديمقراطيون إلى القضاء على الأغلبية الجمهورية التي يحظى بها الرئيس دونالد ترامب بالبرلمان.

وكانت أماندا كيمب، بصحبها زوجها الأبيض أثناء حملة دعائية للمرشح الديمقراطي جيس كينغ بمجمع بينت كريك.

وبمجرد طرقهما لأبواب الناخبين المحتملين بالمجمع قامت إليزابيث جونسون، وهي بيضاء البشرة، بإبلاغ الشرطة عن وجودهما بعدما طلبت من كيمب وزوجها مغادرة ما وصفته بالملكية الخاصة.

إقرأ أيضاً:

فيديو لفتاة أمريكية تقول ”أنا بيضاء أنا جميلة“ يتسبب بفصلها من عملها

شركة أمريكية تفصل إحدى موظفاتها بعد تصرف عنصري تجاه رجل أسود

إدانة شرطي أمريكي لقتله "مراهقا" أسود البشرة بـ 16 رصاصة

وعلى الرغم من عدم اعتراض الشرطة لكيمب وزوجها بالمجمع، إلا أنها قالت إن الشرطة اتصلت بها بمنزلها للتأكد من عدم "قوقع جريمة جنائية".

ونشرت كيمب فيديو على صفحتها بموقع فيسبوك تحدثت فيه عن الواقعة وقالت إنها شعرت بتعرضها لعمل عنصري مبطن من قبل كل من جونسون وأفراد الشرطة.