عاجل

عاجل

نتنياهو يندد بمقتل خاشقجي "المريع" لكنه مهتم باستقرار السعودية

 محادثة
تقرأ الآن:

نتنياهو يندد بمقتل خاشقجي "المريع" لكنه مهتم باستقرار السعودية

نتنياهو يندد بمقتل خاشقجي "المريع" لكنه مهتم باستقرار السعودية
@ Copyright :
(Reuters)
حجم النص Aa Aa

نددت إسرائيل بمقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي في قنصلية بلده في اسطنبول، لكنها قالت إن التعاون مع الرياض في مواجهة إيران له أولوية أكبر.

وقال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في أول رد فعل علني من جانبه على القضية، إن مقتل خاشقجي الذي تسبب في موجة غضب عالمية أمر مروع، ولا بد من التعامل معه.

وأضاف نتياهو القول إنه من المهم جدا لاستقرار المنطقة والعالم أن تظل السعودية مستقرة، وقال إنه يظن أنه يتعين إيجاد سبيل لتحقيق الهدفين كليهما، معتقدا أن المشكلة الأكبر هي إيران.

للمزيد على يورونيوز:

بيل غيتس يعلق التعاون مع ولي العهد السعودي على خلفية مقتل الصحافي جمال خاشقجي

كل ما تود معرفته عن قضية خاشقجي وتداعياتها منذ اعتراف السعودية بمقتله

برج إيفل يُطفئ أنواره رفضاً للانتهاكات بحق الصحفيين في العالم

وكان نتنياهو يتحدث إلى الصحفيين بعد اجتماع في مدينة فارنا البلغارية مع زعماء بلغاريا واليونان ورومانيا وصربيا. وفي البداية نفت المملكة مقتل خاشقجي، ثم قالت لاحقا إنه مات في عملية انحرفت عن مسارها المخطط له، وإن قتله لم يكن مدبرا سلفا، ثم قال النائب العام السعودي سعود المعجب الأسبوع الماضي، إنه تلقى معلومات من الجانب التركي في فريق التحقيق المشترك، بأن القتل كان متعمدا.

وفي في تغريدة على موقع التواصل الاجتماعي تويتر، علق وزير الخارجية البحريني خالد بن أحمد على الموقف الإسرائيلي بالواضح.

وفي وقت سابق من يوم الجمعة، قال وزير الطاقة الإسرائيلي يوفال شتاينتز إن الخطر النابع من وجود إيران مسلحة نوويا، يفوق في أهميته مقتل خاشقجي، وإن "دولا عربية، منها السعودية، حلفاؤنا في السنوات الأخيرة أمام التوسع الإيراني وأمام الخطر النووي الإيراني". وتنفي إيران أنها تحاول تطوير أسلحة نووية. وتحدثت حكومة نتنياهو عن اتصالات شبه رسمية بين إسرائيل والسعودية منذ عام 2014، وهو شيء لم تؤكده المملكة قط بل ونفته أحيانا.

وفي الأسبوع الماضي قام نتنياهو بزيارة لسلطنة عمان لم تعلن في حينها، وبعدها قال الوزير المسؤول عن الشؤون الخارجية بسلطنة عمان في مؤتمر أمني في البحرين حضره وزراء خارجية دول الخليج، إنه يجب قبول إسرائيل في المنطقة. وزار مسؤولون إسرائيليون آخرون الإمارات هذا الأسبوع.

كما سعت إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إلى توثيق علاقاتها مع السعودية. ويرى مبعوثون أمريكيون أن الرياض وغيرها من القوى الخليجية شركاء محتملون في اتفاق سلام واسع مع إسرائيل، يتجاوز نطاق المفاوضات المتوقفة منذ وقت طويل مع الفلسطينيين.