عاجل

عاجل

هيومن رايتس ووتش توجه 10 أسئلة إلى ولي العهد السعودي

 محادثة
تقرأ الآن:

هيومن رايتس ووتش توجه 10 أسئلة إلى ولي العهد السعودي

هيومن رايتس ووتش توجه 10 أسئلة إلى ولي العهد السعودي
@ Copyright :
رويترز
حجم النص Aa Aa

في أعقاب اعتراف المملكة العربية السعودية، بان ممثلين حكوميين قتلوا الصحافي جمال خاشقجي في قنصليتها في مدينة إسطنبول التركية، قبل نحو شهر، وصفت منظمة هيومن رايتس ووتش اغتيال خاشقجي بالوحشي، وقالت إنه نتيجة اعتقاد السعودية بأن حكم القانون لا ينطبق على ولي العهد محمد بن سلمان وبقية قادة المملكة. ودعت المنظمة عبر موقعها على الانترنت قادة العالم إلى المطالبة بمساءلة السعودية بشأن انتهاكات حقوق الإنسان في بلاد الحرمين. ونورد أسئلة المنظمة كما نشرت تقريبا كالآتي:

1- لماذ يستمر التحالف بقيادة السعودية في شن هجمات عسكرية غير مشروعة في اليمن، ويتلكأ في التحقيق فيها، وفي تقديم تعويضات إلى الضحايا المدنيين، ومحاسبة الأفراد المسؤولين عن جرائم الحرب المحتملة؟

2- لماذا تعتقل السعودية مدافعات عن حقوق المرأة وتتهمهن بالتخوين، وبارتكاب جرائم خطيرة رغم أن نشاطهن كان سلميا، ومتى ستفرج عنهن؟

3- لماذا تستهدف السعودية الناشطين السلميين والمنشقين في الخارج، سواء بالإيقاف أو باستخدام برمجيات تجسس ضارة ضدهم؟

4- لماذا اعتقلت السلطات السعودية المئات من رجال الأعمال والأمراء والمسؤولين قبل سنة تقريبا، واحتجزتهم دون أي إجراءات قانونية واضحة على ما يبدو، طالبة منهم أن يسلموا أموالهم مقابل حريتهم؟

5- لماذا لا تزال المرأة السعودية بحاجة إلى إذن من قريب ذكر، للحصول على جواز سفر أو لمغادرة البلاد؟

6- لماذا يقضي نشطاء حقوق الإنسان مثل رائف بدوي ووليد أبو الخير ومحمد القحطاني أحكاما بالسجن رغم نشاطهم السلمي، كما تقاضي السلطات نشطاء منظمات مدنية في البلاد، دعوا إلى اصلاح سياسي واسع في تفسيرات الشريعة الإسلامية؟

7- لماذا تودع السعودية أحيانا المشتبه بهم جنائيا في الاحتجاز السابق للمحاكم شهورا وحتى سنوات، دون توجيه تهمة أو محاكمة إلى أي منهم، مثلما أشارت إلى ذلك بيانات لوزارة الداخلية السعودية على الانترنت قبل ستة أشهر؟

8- لماذا يعد انتقاد الملك سلمان أولي عهده الأمير محمد "إرهابا" في السعودية، في ظل قانون لمكافحة الإرهاب يتضمن تعريفات غامضة وفضفاضة لأعمال الإرهاب، وتجريم أفعال سلمية لا علاقة لها بالإرهاب؟

9- لماذا تعدم السعودية أشخاصا بسبب جرائم لا تعد الأشد خطورة بموجب القانون الدولي، من قبيل إعدام 200 شخص لجرائم مخدرات غير عنيفة سنة 2014، والسعي لإعدام منشقين بتهم دعم الاحتجاجات والانتماء المزعوم لجماعة الإخوان المسلمين؟

10- لماذا لا تسمح السعودية بالممارسة العامة لأي دين غير الإسلام، وتمارس تمييزا ممنهجا ضد الأقليات الدينية ومجتمعها الشيعي، الذين يقبع العشرات من أفراده في السجن، لمجرد مشاركتم في احتجاجات 2011، عندما طالبوا بالمساواة الكاملة والحقوق الأساسية لجميع السعوديين؟