عاجل

البتراء الأردنية تستعيد نشاطها بعد أسوأ فيضانات شهدتها من عقود

 محادثة
البتراء الأردنية تستعيد نشاطها بعد أسوأ فيضانات شهدتها من عقود
حقوق النشر
رويترز
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

بدأ الأردن بالاستفاقة من آثار وتداعيات السيول والفيضانات التي اجتاحت بعض مناطقه قبل يومين وخلفت 12 قتيلاً والكثير من الأضرار المادية.

وتسببت هذه الكارثة الطبيعية بإغلاق مدينة البتراء القديمة وإجلاء نحو 3700 سائح منها. وقال مسؤولون محليون إن هذا أكبر طوفان في المنطقة منذ عقود.

ووصف السائح الاسباني رافائيل ديلجادو اللحظة التي ضربت فيها مياه السيول في البتراء وأغرقت المنطقة: "كانت الشرطة تحوم حول الشارع الرئيسي، وهي تدعونا للصعود، كنا في المعبد الكبير لذا كنا بالفعل في مكان عال واستطعنا رؤية مجرى النهر الذي كان جافاً وهو يغمر بالمياه والحجارة. خلال ثلاث أو أربع دقائق غمرت المياه الطريق الرئيسي".

وقال الدكتور سليمان فرجات، رئيس مفوضية البتراء، إن المدينة نفسها لحسن الحظ لم تتعرض لضرر كبير :""إن الأضرار قليلة لأننا كنا مستعدين بشكل جيد. في الأجزاء السفلية من الوديان هناك بالطبع بعض الأضرار الطفيفة، لأن الفيضانات كانت غزيرة جداً. لكن لحسن الحظ ، لم تلحق ضرراً كبيراً بالمدينة".

للمزيد على يورونيوز:

شاهد: الفيضانات في البتراء تحيل المدينة الوردية لأنهار من الطين

بعد أن ظنه دمية في البداية ..صياد نيوزلندي ينقذ رضيعاً في المحيط

فيديو: مشاهد دمار واسع في إيطاليا بسبب الفيضانات وفرق الإنقاذ تسابق الزمن

وقالت متحدثة باسم الحكومة الاردنية إن 12 شخصاً قتلوا جراء الفيضانات بينهم طفلان وغواص شارك في جهود الانقاذ.

ومن المفترض أن تعيد السلطات افتتاح المواقع الأثرية في المدينة الوردية الأحد 11 نوفمبر/ تشرين الثاني، بعد استكمال عمليات التنظيف والترميم.

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox