لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

السكان الأصليون في لوس أنجلس يزيلون تمثالا لكريستوف كولومبوس

 محادثة
السكان الأصليون في لوس أنجلس يزيلون تمثالا لكريستوف كولومبوس
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

وسط هتافات وتصفيق حوالي مائتي شخص، أزيل تمثال من البرونز للمسكتشف كريستوف كولومبوس من وسط حديقة مدينة لوس أنجلس الأمريكية غراند بارك، وذلك في أعقاب تجمع تخللته خطابات لسكان البلاد الأصليين، من قوميتي اتفونغا وتاتافيام. وكان التمثال أهداه اتحاد نقابات جنوب كاليفورنيا إلى إدارة الإقليم سنة 1973.

وتقول العضوة في هيئة مراقبي اقليم لوس أنجلس هيلدا سوليس، إن التمثال يعيد كتابة فصل مشوه من التاريخ الذي يمجد توسع الامبراطوريات الأوروبية، واستغلال البشر والثروات الطبيعية.

وجاءت عملية إزالة التمثال إثر تصويت مجلس المدينة وهيئة مراقبين في الإقليم، لفائدة تبديل إجازة كريستوف كولومبوس لشهر تشرين الأول/أكتوبر بيوم يحتفل فيه بالسكان الأصليين، الذين احتفلوا بالفعل بهذه المناسبة لأول مرة في 8 من الشهر الماضي، وتضمنت فقرات الاحتفال احتفالا بشروق الشمس، ومسابقة للعدو لمسافة 5كلم، وحلقات نقاش وعرضا للأزياء، وعرضا موسيقيا بمشاركة ريدبون، وبلا آيد بيز.

تتابعون على يورونيوز أيضا:

بعد تصريحات أردوغان عن تسليم تسجيلات في مقتل خاشقجي.. فرنسا تنفي وكندا تؤكد

حرائق كاليفورنيا تزداد سعيرا وارتفاع عدد الضحايا إلى 31 شخصاً

بدء محاكمة السيدة الأسترالية المتهمة بغرس إبر في ثمار الفراولة لإتلافها

ويقول مسؤولون في المدينة تعليقا على إزلة التمثال، ومنهم عضو مجلس المدينة ميتش أوفارال، إن الخطوة المقبلة تتمثل في إزالة الرواية الخاطئة التي تدعي أن كريستوف كولومبوس اكتشف أمريكا، مبينا أن كولومبوس نفسه كان مسؤولا عن ارتكاب فظاعات، وأن اعماله تصنف في خانة كبرى عمليات الإبادة المسجلة عبر التاريخ، وأنه لا ينبغي أن يحتفل بهذه الشخصية مستقبلا.

ويقول مسؤولون أيضا إن الخطوة تمثل تطورا طبيعيا، لأنها تجسيم لسقوط الغطرسة والاضطهاد والظلم، مبينين أن وطأة أسطورة اكتشاف كولومبوس لأمريكا تقع على كاهل أبناء المدينة، إذ أن دراسات أظهرت أن هذه الأنواع من "الاعتداءات" والرموز والتعويذات والأعياد تؤثر في صورة الأبناء الذاتية، مؤكدين أنهم يكافحون ضد إهانة شعب البلاد الأصلي.

ويقول رئيس لجنة هنود أمريكا الأصليين رودي أورتيغا جونيور في حديث لموقع "أل. أي. أتاكو" الاخباري، إنه يريد أن يسمع السكان الأصليين والقبائل يعبرون عما يرغبون في مشاهدته بديلا عن تمثال كريستوف كولومبوس، كان يكون هناك تمثال لشخصية تاريخية من السكان الأصليين في لوس انجلس، أو نصبا يخلد التاريخ الحقيقي للمدينة ولسكانها الأصليين.

واقترح المسؤولون إحداث تغييرات، تشمل اسم مدينة لوس أنجلس ذاته وتغيير أسماء الشوارع والحدائق، كأن يكون اسم حديقة يانغنا، اسما بديلا لغراند بارك.