Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
جدونا
اعلان

بعد تصريحات أردوغان عن تسليم تسجيلات في مقتل خاشقجي.. فرنسا تنفي وكندا تؤكد

وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان
وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان Copyright ويكيبيديا
Copyright ويكيبيديا
بقلم:  Euronews مع رويترز
نشرت في آخر تحديث
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

لو دريان: فرنسا لا تملك تسجيلات في قضية خاشقجي ورئيس وزراء كندا يؤكد الخبر لكنه يقول إنه لم يستمع إليها شخصيا

اعلان

قال وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لو دريان يوم الاثنين إن فرنسا ليست بحوزتها تسجيلات تتعلق بمقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي على حد علمه.

وقُتل خاشقجي الذي كان منتقدا لولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان في القنصلية السعودية باسطنبول الشهر الماضي وقال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إن العملية كانت بأوامر "على أعلى مستويات" في الحكومة السعودية.

وقال أردوغان يوم السبت إنه تم تسليم التسجيلات لفرنسا وألمانيا وبريطانيا لكن لو دريان أشار في مقابلة مع القناة الثانية الفرنسية إلى أن الأمر ليس كذلك على حد علمه.

وردا على سؤال عما إذا كان أردوغان يكذب قال لو دريان "يعني هذا أن لديه لعبة سياسية في هذه الظروف".

النفي الفرنسي قابله تأكيد من كندا بشان تلك التسجيلات. حيث قال رئيس الوزراء جاستن ترودو إن المخابرات الكندية استمعت لتسجيلات تركية لما حدث لجمال خاشقجي الصحفي السعودي الذي قتل في اسطنبول لكنه أضاف أنه شخصيا لم يستمع للتسجيلات.

وقال ترودو "تعمل وكالات المخابرات الكندية عن كثب مع المخابرات التركية في هذه القضية وكندا مطلعة تماما على ما لدى تركيا وأجريت حوارا مع أردوغان قبل أسابيع وهنا في باريس تبادلنا حوارا وجيزا وشكرته على قوة رده على الوضع المتعلق بخاشقجي".

وأثار مقتل خاشقجي غضبا عالميا لكن دون تحركات ملموسة كثيرة من قبل القوى الكبرى ضد السعودية أكبر مصدر للنفط في العالم والداعم للخطط الأمريكية لاحتواء نفوذ إيران في الشرق الأوسط.

وذكر مسؤول بالبيت الأبيض يوم الأحد أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بحث مع أردوغان سبل الرد على مقتل خاشقجي.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

سياسة باريس إزاء الحرب في غزة تثير استياء دبلوماسيين فرنسيين.. وماكرون يدافع عن موقفه "المتوازن"

تفادياً لاتساع رقعة النزاع.. ماكرون يدعو الى مساعدة الدول "الضعيفة" في الشرق الاوسط

القضاء الفرنسي يوجّه تهم فساد مالي لمساعدة حاكم مصرف لبنان السابقة