عاجل

عاجل

المحكمة الأوروبية: نكهة منتوج غذائي لا تتمتع بحماية حقوق الملكية الفكرية

 محادثة
تقرأ الآن:

المحكمة الأوروبية: نكهة منتوج غذائي لا تتمتع بحماية حقوق الملكية الفكرية

المحكمة الأوروبية: نكهة منتوج غذائي لا تتمتع بحماية حقوق الملكية الفكرية
حجم النص Aa Aa

أصدرت محكمة العدل الأوروبية بيانا أوضحت فيه أن نكهة منتوج غذائي لا يمكن أن تستفيد بحماية حقوق الملكية الفكرية. وجاء في البيان أن نكهة منتوج غذائي لا يمكن أن تكون عملا فنيا.

ويتعلق الأمر في هذا الباب بجبنة "هكسنكاس" الهولندية أو ما يعرف بالجبنة الساحرة، التي يتم تحضيرها مع الأعشاب والقشدة والتي ابتكرها بائع خضر هولندي سنة 2007. ويمسك بحقوق الملكية الفكرية لهذا المنتوج شركة هولندية هي شركة ليفولا، والتي تنازل لها ذلك البائع بتلك الحقوق.

تتابعون على يورونيوز أيضا:

اجتماع لمجلس الأمن الدولي لمناقشة تطورات أعمال العنف في غزة

الطرفان المتنافسان في ليبيا يجتمعان لأول مرة منذ مايو

شاهد: كلب وفي يتجول يومياً في الشارع الذي شهد مقتل صاحبته قبل 3 أشهر

ومنذ سنة 2014 تقوم شركة اسميلد بتصنيع منتوج يسمى فيتي فيفنكاس، لفائدة سلسلة من المراكز التجارية في هولندا. ولاعتبارها أن إنتاج وبيع فيتي فيفنكاس ينتهك حقوقها المرتبطة بنكهة "الجبنة الساحرة"، طلبت ليفولا من السلطات القضائية الهولندية بأن تأمر اسميلد بالتوقف عن إنتاج وبيع هذا المنتوج، بالنظر إلى أن منتوج الجبنة الساحرة يتمتع بحقوق الملكية الفكرية، ولأن نكهة فيتي فيفنكاس تمثل إعادة انتاج لذلك العمل.

ولكن محكمة أرنام لوفارد الابتدائية الهولندية، طلبت من محكمة العدل الأوروبية رأيها بشأن إذا كانت نكهة منتوج غذلئي يمكن أن تتمتح بحماية في نطاق حقوق الملكية الفكرية.

وفي إجابتها أشارت المحكمة إلى ان شرط التمتح بحقوق الملكية الفكرية يتطلب أن تكون نكهة منتوج غذائي بمثابة العمل الفني، وهو ما يفترض أن يكون الشيء ابتكارا فكريا مميزا، ثم هي تتطلب بعد ذلك تعبيرا لذلك العمل الفكري المبتكر والمميز، بما يمكن من تعريفها بقدر كاف من الدقة والموضوعية.

في هذا السياق وبناء على ما سبق، وجدت المحكمة أن إمكانية تعريف المنتوج بدقة وموضوعية غير متوفر فيما يتعلق بالمنتوج الغذائي. وفي هذه النقطة توضح المحكمة أنه على خلاف العمل الأدبي أو السينماتوغرافي أو الموسيقي –وهي تعبيرات دقيقة وموضوعية- فإن نكهة المنتوج الغذائي تعتمد أساسا على الحواس واختلاف تجارب الأشاص بشأن مذاقهم، وتلك اعتبارات ذاتية ومتغيرة.