لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

ترامب يقول إنه سيتلقى تقريرا يوم الثلاثاء عمن قتل خاشقجي

 محادثة
ترامب يقول إنه سيتلقى تقريرا يوم الثلاثاء عمن قتل خاشقجي
حقوق النشر
(Reuters)
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إن جريمة قتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي "كان يجب ألا تحدث مطلقا".

وأضاف خلال زيارة لولاية كاليفورنيا إنه سيتلقى تقريرا يوم الثلاثاء بشأن من الذي تعتقد الحكومة الأمريكية أنه قتل خاشقجي وما هو الأثر العام لهذه الجريمة.

وكانت وكالة الأنباء السعودية قد نشرت ردا على تقرير صادر عن المخابرات الأمريكية، يخلص إلى أن الأمير محمد أمر باغتيال خاشقجي.

وقالت واشنطن بوست نقلا عن أشخاص مطلعين على هذا الأمر إن وكالة المخابرات المركزية الأمريكية توصلت إلى استنتاجها بعد تقييم عدة مصادر للمخابرات من بينها اتصال هاتفي أجراه الأمير خالد بن سلمان شقيق الأمير محمد وسفير السعودية بواشنطن مع خاشقجي.

وأضافت الصحيفة أن الأمير خالد أبلغ خاشقجي ضرورة ذهابه إلى القنصلية السعودية باسطنبول للحصول على الوثائق التي يحتاجها من أجل زواجه من امرأة تركية وقدم له تأكيدات بأنه لن يمسه أذى.

ووصف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يوم السبت تقييما لوكالة المخابرات المركزية الأمريكية ينحي باللوم على الأمير محمد بن سلمان ولي عهد السعودية في قتل الصحفي جمال خاشقجي بأنه "سابق لأوانه جدا" وقال إنه سيتلقى تقريرا كاملا بشأن هذه القضية يوم الثلاثاء.

وقال ترامب أيضا إن النتيجة التي توصلت إليها وكالة المخابرات الأمريكية بأن الأمير محمد مسؤول عن قتل خاشقجي "ممكنة".

وأدلى ترامب بهذه التصريحات بعد ساعات من إعلان وزارة الخارجية الأمريكية بأنها مازالت تعمل على تحديد المسؤول عن قتل خاشقجي. وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية هيذر ناورت في بيان "التقارير الصادرة في الآونة الأخيرة والتي تشير إلى أن الحكومة الأمريكية توصلت إلى استنتاج نهائي غير دقيقة... ما زالت هناك أسئلة عديدة ليس لها إجابات بشأن مقتل السيد خاشقجي".

وأضافت ناورت أن الخارجية ستواصل البحث عن الحقائق والعمل مع دول أخرى لمحاسبة أولئك المسؤولين عن مقتل الصحفي "مع الحفاظ على العلاقة الاستراتيجية المهمة بين الولايات المتحدة والمملكة العربية السعودية".

كانت المتحدثة باسم البيت الأبيض سارة ساندرز قالت للصحفيين إن ترامب ناقش هاتفيا أثناء توجهه إلى كاليفورنيا يوم السبت تقييم وكالة المخابرات المركزية مع مديرة الوكالة جينا هاسبل ووزير الخارجية مايك بومبيو.

وأبلغت مصادر رويترز يوم الجمعة بأن وكالة المخابرات المركزية أبلغت جهات أخرى في الحكومة الأمريكية، ومن بينها الكونجرس، بشأن تقييمها. وهذا تطور يعقد جهود ترامب الرامية إلى الحفاظ على العلاقات مع الحليف الرئيسي للولايات المتحدة.

وما خلصت إليه وكالة المخابرات المركزية هو التقييم الأمريكي الأكثر حسما حتى اليوم الذي يربط، بشكل مباشر، الأمير محمد بجريمة القتل. كما أنه يناقض تأكيدات الحكومة السعودية بعدم ضلوع الأمير محمد في الجريمة.

كان خاشقجي مقيما في الولايات المتحدة حيث كان يكتب مقالات بصحيفة واشنطن بوست، وكان ينتقد الأمير محمد. وقتل في أكتوبر تشرين الأول داخل القنصلية السعودية في اسطنبول بعدما ذهب لاستلام وثائق كان يحتاجها للزواج.

وبينما يضغط نواب من أجل إصدار تشريع لمعاقبة السعودية على حادثة القتل، حث أعضاء في مجلس الشيوخ من الجمهوريين والديمقراطيين يوم السبت ترامب على أن يكون صارما مع ولي العهد السعودي، الذي بنى علاقات شخصية قوية معه.