Eventsالأحداثالبودكاست
Loader

جدونا

اعلان

الجزائر.. محطة جديدة في جولة بن سلمان ومشاريع استثمارات وشراكة ولا احتجاجات مرتقبة

الجزائر.. محطة جديدة في جولة بن سلمان ومشاريع استثمارات وشراكة ولا احتجاجات مرتقبة
Copyright 
بقلم:  Euronews مع رويترز
نشرت في
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

بضع ساعات في كل من تونس وموريتانيا، لكن ولي العهد السعودي ارتأى أن تمتد زيارته للجزائر يومين وسيتم بحث الإستثمارات الجزائرية السعودية والعلاقات التجارية في قطاعي النفط والبتروكيماويات. ولا ينتظر أن تواجه الزيارة بأية احتجاجات تذكر لأنه السلطات تمنع أي مظاهرات.

اعلان

وصل ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان إلى الجزائر قادما من موريتانيا مستأنفا جولة عربية بعد حضوره اجتماع قمة مجموعة العشرين في الأرجنتين، وكان ولي العهد قد بدأ جولته سابقا بزيارة كل من الإمارات والبحرين ومصر وتونس.

وكان رئيس الوزراء الجزائري أحمد أويحيى في إستقبال الأمير محمد في العاصمة الجزائر يوم الأحد ، وسيجري بين الطرفين بحث الإستثمارات الجزائرية السعودية والعلاقات التجارية في قطاعي النفط والبتروكيماويات خلال الزيارة التي تستمر يومين.

لقراءة المزيد على يورونيوز:

ولي العهد السعودي يصل إلى موريتانيا ويوقع ثلاث اتفاقيات تعاون

إردوغان يقول إن جريمة قتل خاشقجي استغرقت سبع دقائق ونصف

بعد زيارة بن سلمان.. قرض سعودي لتونس بقيمة نصف مليار دولار وبفائدة منخفضة

وتوقف الأمير محمد وهو في طريقه إلى الجزائر في موريتانيا حيث تعهدت السعودية ببناء مستشفى ضخم في العاصمة نواكشوط حسب ما قالت وسائل الإعلام الرسمية.

ومن المرجح ألا يواجه ولي العهد السعودي إحتجاجات على مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي كما حدث في تونس لأن الإحتجاجات في العاصمة الجزائرية محظورة، لكن مجموعة من كبار الصحفيين والمفكرين أصدرت رسالة مفتوحة للاحتجاج على الزيارة وقالت إنها "غير أخلاقية وغير مناسبة سياسيا".

وهذه أول جولة خارجية للأمير محمد منذ مقتل خاشقجي في القنصلية السعودية في اسطنبول والذي أدى إلى توتر علاقات السعودية مع الغرب وأثر سلبا على صورة الأمير في الخارج.

وقالت السعودية إن الأمير محمد لم يكن على علم مسبق بالجريمة، وبعد أن قدمت تفسيرات عديدة متناقضة، قالت الرياض الشهر الماضي إن خاشقجي قُتل وجرى تجزئة جثته عندما فشلت مفاوضات إقناعه بالعودة إلى السعودية.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

بوتفليقة يحدد يوم 18 نيسان المقبل موعداً للإنتخابات الرئاسية.. فهل يترشح الرئيس؟

روسيا تنوي زيادة استثماراتها المباشرة في السعودية

ماكرون لبن سلمان: أنا قلق وأنت لا تستمع لي أبدا وولي العهد يرد لا تقلق وأنا سأستمع