عاجل

عاجل

غضب مسنين أمريكيين من قرار بناء محرقة جثث قرب مقر سكناهم

 محادثة
غضب مسنين أمريكيين من قرار بناء محرقة جثث قرب مقر سكناهم
حجم النص Aa Aa

أعرب سكان متقاعدون من قريتين أستراليتين قرب مدينة بريسبن عن غضبهم، إزاء خطط ترمي إلى بناء محرقة جثث قرب منازلهم. وينظر مسؤولون محليون في الوقت الراهن في الطلب الخاص بالمنشأة الجديدة، ولكن المسنين يمارسون الضعط من أجل إلغاء المشروع وفق صحيفة نيوزويك الأمريكية نقلا عن ناين نيوز الأسترالية.

ويقول سكان منتجع بالم ليك في مدينة لوغان من ولاية كوينزلاند، إن المحرقة التي تذكرهم باليوم الذي الذي سيعلن فيه موتهم، لن تكون مرحبا بها. ويقول أحد المقيمين إن الناس يعلمون أنهم سيرحلون في يوم ما، ولكنهم لا يريدون أن يتذكروا ذلك في كل مرة يذهبون فيها للتسوق، ويمرون فيها حذو المحرقة.

تتابعون على يورونيوز أيضا:

أيام الغضب الفرنسي .. سائقو سيارات الإسعاف يلحقون بركب السترات الصفراء

إسبانيا: من هو حزب "فوكس" اليميني المتطرف الذي فاز في انتخابات الأندلس؟

واستنكر آخرون الخطة ووصفوها بالمثيرة للاشمئزاز، إذ هناك من لا يرغب في أن يفكر في مشهد جاره وهو يحترق، حتى وإن كانت هناك قناعة بحتمية الأمر، رافضين بناء المشروع في منطقة سكنية.

وإذا ما تمت المواقة على المشروع فإنه سوف يقام على مقربة من مبنى للتمريض مخطط له، ما يبعث المخاوف من أن انبعاثات الكربون ربما تضر بصحة من سيعالج هناك. وتقول إحدى المتساكنات إن المسؤولين يرفضون الرد على شكاوى المواطنين بشان المشروع.

إلى ذلك يشعر السكان بالقلق، إزاء ماضي مدير الشؤون الجنائزية المعروف بخداعه الزبائن، بشأن تزوير مكان حرق الجثث. وينتظر أن يصوت مجلس المدينة على الخطة يوم الثلاثاء، من الأسبوع الحالي.