عاجل

عاجل

دعوات طلابية فرنسية لثلاثاء "أسود" احتجاجا على إصلاحات الحكومة ودعما لـ"السترات الصفراء"

 محادثة
دعوات طلابية فرنسية لثلاثاء "أسود" احتجاجا على إصلاحات الحكومة ودعما لـ"السترات الصفراء"
@ Copyright :
رويترز
حجم النص Aa Aa

دعت ثلاث منظمات طلابية فرنسية، الثلاثاء، في بيان نشر على تويتر، إلى مظاهرات طلابية في المدارس الثانوية، ضد السياسات الحكومية التي تخص التعليم، ولدعم حراك "السترات" الصفراء، الذي بدأ قبل أكثر من شهر في مخلتف المدن الفرنسية.

وتشهد فرنسا منذ عدة أسابيع احتجاجات أسبوعية (كل يوم سبت)، بدأت ردا على غلاءالمعيشة وعلى زيادة على ضريبة الوقود كانت الحكومة قد أقرتها، ثم تراجعت عنها في وقت لاحق.

وفي أول كلمة للشعب بعد أسوأ احتجاجات في فرنسا منذ سنوات، شابتها في الغالب أعمال عنف وتخريب، سعى الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، إلى استعادة الهدوء بعد اتهامات بأن أساليبه السياسية وسياساته الاقتصادية أدت إلى تصدع البلاد.

وجاءت كلمة ماكرون بعد 48 ساعة من وقوع اشتباكات في الشوارع بين المحتجين والشرطة في باريس وقيام المحتجين بإطلاق مقذوفات وحرق سيارات ونهب متاجر.

"رمز الثورة المجتمعية"

وقالت المنظمات الطلابية في البيان: "ندعو لحراك طلابي عام في المدارس، ضد السياسات التعليمية الحكومية، ودعما لحراك السترات الصفراء".

وأضاف البيان: "إن حراك (السترات الصفراء) هو رمز الثورة المجتمعية في القرن الواحد والعشرين".

بيان المنظمات الطلابية

كما تحدثت المنظمات عن أنها تتبنى مطالب متظاهري السترات الصفراء، لا سيما فيما يتعلق "بالقدرة الشرائية، حيث أن الحكومة اختارت الهجوم على القدرة الشرائية للأكثر فقرا".

وأضافت أن الحكومة أيضا "اختارت الهجوم على حياة الطلاب المستقلين اقتصاديا عن آبائهم".

للمزيد على يورونيوز:

فرنسا

اعتقال طلاب

وكانت الشرطة الفرنسية قد ألقت القبض، أمس الاثنين، على عدد من الطلاب الذين كانوا يمنعون الوصول إلى مدرسة "إدغار كينيه" في الحي التاسع بالعاصمة باريس.

وقال صحفي من رويترز إن الشرطة وضعت الأغلال في أيدي خمسة طلاب على الأقل بينهم طالبة عمرها 14 عاما، فيما أطلقت قنابل الغاز المسيل للدموع على طلاب آخرين.

وحال الطلاب دون الوصول إلى عشرات المدارس في أنحاء فرنسا الأسبوع الماضي احتجاجا على إصلاحات رئيس الوزراء إيمانويل ماكرون التعليمية، وأغلق الطلاب المزيد من المدارس اليوم الاثنين.