لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

البرلمان الأوروبي بصدد تقديم مقترحات تتعلق بمسألة مكافحة الإرهاب في دول التكتل

 محادثة
البرلمان الأوروبي بصدد تقديم مقترحات تتعلق بمسألة مكافحة الإرهاب في دول التكتل
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

تقدم البرلمان الأوروبي، اليوم الأربعاء، بعدة مقترحات تتعلق بمسألة "مكافحة الإرهاب"، ترسم الاستراتيجية الجديدة لدول التكتل في معالجة المعضلة التي تضرب القارة منذ سنوات.

وتأتي هذه المقترحات بعد تصويت البرلمان، في وقت سابق هذا العام، على توصيات لجنة خاصة بمكافحة الإرهاب شُكلت من قبل دول التكتل الأوروبي.

واختتمت اللجنة الخاصة المعنية بالإرهاب أعمالها يوم 13 تشرين الثاني/نوفمبر 2018، بعد أكثر من عام على تشكيلها. فيما قدمت العضوتان في البرلمان الأوروبي، مونيكا هولماير وهيلغا ستيفنز، أول مسودة من التقرير في تموز/يوليو الماضي.

التوصيات

ونشر البرلمان الأوروبي بيانا رسميا حول الموضوع، جاء فيه: "استنادا إلى تقييم شامل، يضع البرلمان توصيات لمعالجة التطرف وتحسين القدرة على تبادل البيانات ودعم ضحايا الإرهاب".

ومن بين التوصيات التي يتضمنها التقرير، بحسب البيان:

  • إنشاء قائمة توضع تحت المراقبة للخطباء (الواعظين) المتطرفين في بلدان التكتل.
  • مراقبة أقوى لضمان مواءمة الأمن والقضاء في تحديد هوية "المقاتلين العائدين" إلى أوروبا.
  • منع مرتكبي الإرهاب المدانين من حق اللجوء.
  • تدابير لمكافحة التطرف، مثل برامج خاصة للسجون والتعليم والحملات.
  • تدريب متخصص على التطرف لمسؤولي الاتحاد الأوروبي والدول الأعضاء.
  • تعزيز الحدود الخارجية للاتحاد والفحوصات الملائمة في جميع المعابر الحدودية باستخدام جميع قواعد البيانات ذات الصلة.

للمزيد على يورونيوز:

فحص وتحليل وتقييم

وفي السنوات الأخيرة، واجه الاتحاد الأوروبي موجة غير مسبوقة من الهجمات الإرهابية، ما جعل من مسألة الأمن في صدارة اهتمامات المواطنين، وسلطت الضوء على مشاكل التعاون وتبادل المعلومات في هذا المجال.

وقد تم تكليف اللجنة الخاصة المعنية بالإرهاب بفحص وتحليل وتقييم مدى التهديد الإرهابي على الأراضي الأوروبية، استنادا إلى الحقائق التي توفرها سلطات إنفاذ القانون في الدول الأعضاء، ووكالات الاتحاد الأوروبي المختصة والخبراء المعترف بهم.