عاجل

عاجل

مسؤول في "غوغل": الشركة لن تكون "بقرة حلوب" للناشرين

 محادثة
مسؤول في "غوغل": الشركة لن تكون "بقرة حلوب" للناشرين
حقوق النشر
reuters
حجم النص Aa Aa

لن توقع "غوغل" اتفاق ترخيص مع كل ناشر يطلب ذلك، إثر موافقة الاتحاد الأوروبي على تعديل حقوق النشر الخاصة بعضر الإنترنت، بحسب ما أعلن مسؤول تنفيذي كبير في الشركة.

بالمقابل، دخلت المؤسسات الأوروبية المرحلة النهائية من محادثات تتعلق بإجراء تعديلات، ستجبر منصات مثل غوغل وفيسبوك على عقد اتفاقات مع الناشرين، يكونوا قادرين على توزيع المحتوى.

25 ألف ناشر

لكن، بوجود 25 ألف ناشر تظهر نتائجهم في خدمة "غوغل للأخبار"، أعلنت غوغل أنها ستراجع الطلبات واحدا واحدا، على أن توقع الاتفاقيات "المناسبة"، وفق ما قال ريتشارد جينغراس، نائب رئيس خدمة غوغل الإخبارية.

وفي حال رفض الطلب، كما يقول جينغراس، فإن الشركة ستتوقف عن نشر محتوى الناشر، فيما يتبقى للأخير خيار عرض محتواه مجانا.

وفي حديثه للنسخة الأوروبية من "بوليتيكو"، قال جينغراس: "سنوقع اتفاقيات نشر المحتوى إذا كان ذلك مناسبا، لكننا نتعامل مع مجموعة كبيرة جدا من الناشرين".

وأضاف: "أما بالنسبة للناشرين الذين يصرون على تقاضي رسوم، فستكون لنا الكلمة الأخيرة حيال الاتفاق المناسب".

ويأتي هذا التحذير قبل مفاوضات حاسمة في ستراسبورغ (شرق فرنسا)، يوم الخميس، بين مؤسسات الاتحاد الأوروبي حول إصلاح حقوق النشر، والتي من شأنها تغيير قواعد اقتصاد الإنترنت.

للمزيد على يورونيوز:

لن تُحل المشكلة

وتقترب المحادثات نهايتها، بعد أكثر من عامين من الضغوط المكثفة من قبل ممثلي صناع التكنولوجيا والمجتمع المدني (الذين يعارضون قسما كبيرا من الإصلاح)، ضد الناشرين والمذيعين ومطوري المحتوى الإبداعي، الذين يدعمون بدورهم التغييرات إلى حد كبير.

والشهر الماضي، أثارت غوغل فكرة إيقاف عمل خدمتها الإخبارية في أوروبا بسبب الإصلاح. وقبل ذلك، كان تشريع مماثل قد أُقر في إسبانيا، وأدى بالنتيجة إلى إغلاق الخدمة الإخبارية، فاشتكت الصحف الومواقع الإلكترونية من التراجع الكيبر في أعداد قرائها وزوارها.

وفيما لم يستبعد جينغراس خيار إيقاف عمل الخدمة في أوروبا، قال إن القرار سيتوقف على الشكل الذي يبدو عليه التشريع النهائي.

على رغم ذلك، فحتى إنهاء الخدمة الأخبارية لن يحل المشكلة تماما بالنسبة لعملاق التكنولوجيا، إذ تظهر روابط المقالات الإخبارية أيضا على واجهة خدمته الرئيسية.