لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox

عاجل

عاجل

إثيوبيا تعتزم سحب قواتها من على الحدود مع إريتريا مع تحسن العلاقات

إثيوبيا تعتزم سحب قواتها من على الحدود مع إريتريا مع تحسن العلاقات
الرئيس الإريتري أسايس أفورقي يتسلم مفتاحا من رئيس الوزراء الإثيوبي أبي أحمد أثناء مراسم إعادة فتح سفارة إريتريا في أديس أبابا عاصمة إثيوبية يوم 16 يوليو تموز 2018. تصوير: تيكسا نيجري - رويترز. -
حقوق النشر
(Reuters)
حجم النص Aa Aa

من آرون ماشو

أديس أبابا (رويترز) - قال مسؤولون عسكريون كبار يوم الجمعة إن إثيوبيا ستبدأ في سحب قواتها بعيدا عن الحدود مع إريتريا بعد أشهر من إعادة فتح الحدود بين البلدين للمرة الأولى منذ عشرين عاما.

وقال الميجر جنرال اسرات دينيرو قائد القيادة الغربية "العلاقات بين إثيوبيا وإريتريا طيبة جدا... لم يعد هناك خطر من نشوب صراع".

واندلعت الحرب بين البلدين في 1998 بسبب خلاف على الحدود وقضايا أخرى مما أسفر عن مقتل نحو 80 ألف شخص قبل أن يتوقف القتال في عام 2000 باتفاق سلام أثار جدلا.

واستمر التوتر بسبب وضع الحدود رغم الاتفاق حتى العام الجاري الذي عرض فيه رئيس الوزراء الإثيوبي أبي أحمد إنهاء الأزمة في إطار حزمة من الإصلاحات التي أعادت رسم الخريطة السياسية في بلاده.

وقال دينيرو "لا حاجة للإبقاء على قواتنا هناك (على الحدود). هناك ضرورة لنشرها في مكان آخر".

كان أبي أحمد قد أعلن في سبتمبر أيلول خطة سحب القوات الإثيوبية والإريترية من على الحدود.

وقال اللفتنانت جنرال مولا هايلي مريم قائد العمليات الخاصة في قوات الدفاع الوطني الإثيوبية في مؤتمر صحفي "في إطار إعادة هيكلة الجيش.. يتم تنفيذ تغييرات فيما يتعلق بمواقع" الانتشار.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة