لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

بعد طول عناء.. ترامب يعين مولفاني خلفاً لجون كيلي في منصب كبير موظفي البيت الأبيض

 محادثة
بعد طول عناء.. ترامب يعين مولفاني خلفاً لجون كيلي في منصب كبير موظفي البيت الأبيض
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

عيّن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، رئيس مكتب الإدارة والموازنة في البيت الأبيض ميك مولفاني، في منصب كبير موظفي البيت الأبيض خلفاً لجون كيلي.

ومولفاني هوعضو مجلس نواب جمهوري محافظ سابق، ويشغل حالياً منصب رئيس مكتب الإدارة والموازنة في البيت الأبيض الذي يشرف على الإنفاق الاتحادي ويدير الميزانية الاتحادية، كما شغل سابقاً منصب رئيس بالوكالة لمكتب الحماية المالية للمتسهلك.

وقال الرئيس ترامب في حسابه على "تويتر": "يسعدني أن أعلن لكم، بأن رئيس مكتب الإدارة والموازنة في البيت الأبيض، ميك مولفاني سيكون رئيسا لإدارة البيت الأبيض بدلا من الجنرال جون كيلي، الذي خدم بلادنا بشكل جيد"، مشيرا إلى أن "ميك قام بعمل رائع في الإدارة".

وكان ترامب أعلن، مؤخراً، أن كيلي، الجنرال السابق في المارينز، سيغادر منصبه كرئيس لإدارة البيت الأبيض ليكون بذلك هو الأخير في سلسلة من كبار مساعدي ترامب الذين تركوا العمل في البيت الأبيض.

وعلى بالرغم من تلقي ترامب إخطاراً من كيلي قبل أسابيع بشأن مغادرته البيت الأبيض، إلا أن الرئيس الأمريكي ظهر وكأنه يجد صعوبة في إيجاد بديل، خاصة بعد أن أعلن المستشار الجمهوري الشاب نيك آيرز، قبل أسبوعين عن عدم رغبته بالمنصب، علماً أن الأخير الذي يشغل منصب مساعد لنائب الرئيس مايك بنس، قد تم التعاطي معه مؤخراً على اعتباره حجر الزاوية للتحضيرات المتعلقة بإعادة انتخاب ترامب في العام 2020.

وشهدت الإدارة الأمريكية الحالية استقالات وإقالات يتعلق بعضها بالخلاف مع إدارة ترامب وبعضها الآخر جاء على خلفية التحقيقات بشأن ملف التدخل الروسي المزعوم في الانتخابات الأمريكية السابقة.

اقرأ أيضاً في يورونيوز:

وأعلن ترامب في شهر تشرين الأول/أكتوبر الماضي استقالة مندوب بلاده في الأمم المتحدة، نيكي هيلي، وفي تشرين الثاني/نوفمبر الماضي أقال ترامب وزيرَ العدل جيف سيشنز لخلافات بشأن التحقيقات التي يجريها المحقق الخاص روبرت مولر في قضية التدخل الروسي المزعوم في انتخابات الرئاسة الأميركية.