لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

"طالبان" تجتمع مع مسؤولين أمريكيين في محاولة لإنهاء الحرب الأفغانية

 محادثة
"طالبان" تجتمع مع مسؤولين أمريكيين في محاولة لإنهاء الحرب الأفغانية
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

أعلن المتحدث الرئيسي باسم حركة طالبان الأفغانية، ذبيح الله مجاهد، إن ممثلين عنها سيلتقون مع مسؤولين أمريكيين في الإمارات اليوم الاثنين 17 ديسمبر، في الوقت الذي تتواصل فيه المساعي الدبلوماسية للاتفاق على أساس لعقد محادثات لإنهاء الحرب الدائرة في أفغانستان منذ 17 عاما.

وأشار مجاهد في بيان أصدره إلى أن ممثلين للسعودية وباكستان والإمارات سيشاركون أيضا في المحادثات التي تأتي بعد اجتماعين اثنين على الأقل بين مسؤولين من طالبان ومبعوث السلام الأمريكي الخاص زلماي خليل زاد في قطر.

وتأتي الاجتماعات مع تكثيف الجهود الدبلوماسية الرامية إلى حل الصراع الأفغاني على الرغم من رفض طالبان حتى الآن التعامل بشكل مباشر مع الحكومة المعترف بها دوليا في كابول والتي تعتبرها غير شرعية ومفروضة من الخارج.

لقراءة المزيد على يورونيوز:

غارة أمريكية تقتل 20 مدنيا على الأقل شرق أفغانستان منهم 12 طفلا وثمانية نساء

شاهد: حلم الطفل "ميسي الأفغاني" يتحول إلى كابوس

الرئيس الأفغاني يشكل فريقا للتفاوض على السلام مع طالبان

وعلى الرغم من أن الحكومة الأفغانية لم تشارك بشكل مباشر في المحادثات قال مستشار الأمن القومي الأفغاني حمد الله مهيب إن فريقا من كابول التقى مع مسؤولين أمريكيين وسعوديين في الإمارات يوم الأحد 16 ديسمبر.

وأعلنت طالبان إن وجود القوات الدولية في أفغانستان هو العقبة الرئيسية أمام السلام، وتسعى لإعادة فرض تفسيرها المتشدد للشريعة الإسلامية بعد الإطاحة بها من الحكم في 2001.

إضافة إلى الاتصالات المباشرة مع طالبان كثف مسؤولون أمريكيون جهودهم للحصول على دعم دول من بينها باكستان والسعودية لهذه الجهود، وقال دبلوماسيون غربيون إن قرار نقل مقر الاجتماعات من الدوحة للإمارات يسلط الضوء على جهود إشراك السعودية، التي تقاطع قطر، بشكل وثيق في عملية السلام ووضع ضغوط على حليفتها باكستان.

وقال دبلوماسي غربي بارز في كابول "في مرحلة التحول هذه إذا قالت السعودية لباكستان أن تدعم عملية السلام الأفغانية فلا يمكن أن تتجاهل باكستان ذلك".

وقال أعضاء بارزون في طالبان في أفغانستان إن المحادثات ستستمر لثلاثة أيام.

وسيحضر المحادثات مسؤولون من طالبان من المقر السياسي للحركة في قطر واثنان من ممثلي الملا يعقوب الابن الأكبر لمؤسس طالبان الملا محمد عمر.

وعرضت السعودية في الأشهر الماضية حزمة إنقاذ قيمتها ستة مليارات دولار على إسلام اباد فيما تحاول باكستان وقف تدهور وضعها المالي.

وتوترت العلاقات بين واشنطن وإسلام اباد منذ فترة طويلة بسبب اتهامات لباكستان بدعم جماعات مسلحة في أفغانستان وهو اتهام تنفيه إسلام اباد، لكن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب طلب هذا الشهر دعم باكستان لدفع عملية السلام الأفغانية.