عاجل

عاجل

والد مرتكب هجوم ستراسبورغ يطلب نقل جثة ابنه إلى الجزائر لدفنها

 محادثة
والد مرتكب هجوم ستراسبورغ يطلب نقل جثة ابنه إلى الجزائر لدفنها
حجم النص Aa Aa

طلبت عائلة مرتكب الهجوم المسلح على مدنيين بوسط مدينة ستراسبورغ في فرنسا نقل جثة شريف شيخات إلى الجزائر لدفنها.

ووفقًا للمعلومات التي أوردتها قناة فرانس 3 نقلا عن مركز خدمات مدينة ستراسبورغ فإن عبد الكريم شيخات، والد شريف طلب الأربعاء من البلدية جثة ابنه وإشعارهم برغبة العائلة في نقلها إلى الجزائر لدفنها.

ويتوجب في هذه الحالة على عبد الكريم شيخات التقدم بطلب رسمي في السفارة الجزائرية في فرنسا لنقل الجثة واستلام تصريح النقل ما قد ترفضه السلطات الجزائرية التي سبق وأن رفضت منح تصريح نقل جثة مهاجم تولوز محمد مراح.

وترفض الجزائر طلبات نقل جثث الأشخاص الذين ارتكبوا عمليات اعتداء مسلحة إلى ترابها لإعتبارهم إرهابيين ومخافة من ان يتحول هؤلاء إلى رموز.

ويطرح مكان دفن مرتكب تفجير سوق عيد الميلاد في سترسبوراغ نقاشا واسعا سواء في فرنسا أو الجزائر، حيث أكد النائب الأول للمدينة، آلان فونتانيل "لا يمكن دفن هذا الإرهابي في ستراسبورغ". نفس الموقف أبداه رئيس البلدية رولاند ريس، الذي سبق وأن أظهر الثلاثاء رفضه لدفن شريف شيخات في مدينته. وقال رولاند ريس لوكالة فرانس برس إن "الاسرة تطالب بدفنه في الجزائر شريطة ان تقبله الجزائر، في هذه الحالة سيتم نقل الجثة وسيكون هذا أبسط حل بالنسبة لي".

اقرأ أيضا على يورونيوز:

من جهته، دعا المجلس الفرنسي للديانة الإسلامية الأربعاء سلطات مدينة ستراسبوغ لدفن شريف شيخات في أقرب وقت ممكن، في مقبرة إسلامية بستراسبورغ من دون الإعلان عن المكان المحدد". وشدد المجلس على ضرورة الإسراع في هذا الإجراء قبل ان يتحول المسلح الذي قتل خمسة أشخاص من مجرم إلى ضحية.