لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox

عاجل

عاجل

مصدر قضائي: فرنسا تسقط اتهامات ضد مسؤولين روانديين

مصدر قضائي: فرنسا تسقط اتهامات ضد مسؤولين روانديين
محققون فرنسيون يفحصون حطام طائرة الرئيس الرواندي جوفينال هابياريمانا يوم 18 سبتمبر أيلول 2010. صورة من أرشيف رويترز -
حقوق النشر
(Reuters)
حجم النص Aa Aa

باريس (رويترز) - قال مصدر قضائي إن قضاة التحقيق في فرنسا أسقطوا اتهامات ضد تسعة مسؤولين روانديين كان يتم التحقيق معهم فيما يتعلق بمقتل الرئيس الرواندي عام 1994 وهي الواقعة التي قادت إلى إبادة جماعية حصدت أرواح أكثر من 800 ألف شخص.

وفتحت فرنسا التحقيق في عام 1998 في أعقاب طلبات من أقارب الطاقم الفرنسي الذي لقي حتفه عندما جرى إسقاط طائرة الرئيس جوفينال هابياريمانا بصواريخ قرب مطار كيجالي. واستهدف التحقيق أيضا وزير الدفاع الرواندي السابق جيمس كاباريبي. وقُتل في الواقعة ذاتها سيبريان نتارياميرا رئيس بوروندي في ذلك الحين.

وأضر بدء إجراءات قضائية ضد مسؤولين روانديين، إلى جانب اتهامات الحكومة الرواندية الحالية بضلوع فرنسا في الإبادة الجماعية عام 1994، بالعلاقات بين البلدين على مدى سنوات.

وقال فيليب ميلاك، محامي أرملة هابياريمانا وأقارب عدد آخر من الضحايا، إنه طعن على قرار وقف التحقيق.

وقال المصدر القضائي يوم الأربعاء إن الاتهامات أسقطت في 21 ديسمبر كانون الأول. وأوصى ممثل ادعاء فرنسي في أكتوبر تشرين الأول بإسقاط الاتهامات بسبب عدم كفاية الأدلة.

لكن ميلاك رأى أنه جرى جمع ما يكفي من الأدلة لتبرير بدء المحاكمة الجنائية.

كما ذكر إيمانويل بيداندا، محامي أفراد الطاقم الفرنسي الذي قُتل خلال عملية الاغتيال، أنه يدرس الطعن على القرار.

وقالت رواندا يوم الاثنين إنها ترحب بانتهاء ما وصفته بأنه تحقيق ذو دوافع سياسية.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة