لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox

عاجل

عاجل

احتجاجات على الفساد في منغوليا رغم البرد القارس

احتجاجات على الفساد في منغوليا رغم البرد القارس
رئيس البرلمان المنغولي ميجومبو إنخبولد في صورة من أرشيف رويترز. -
حقوق النشر
(Reuters)
حجم النص Aa Aa

أولان باتور (رويترز) - خرج الآلاف إلى شوارع منغوليا يوم الخميس احتجاجا على الفساد في المستويات السياسية العليا، وتحدوا الانخفاض الشديد في درجات الحرارة التي وصلت إلى أقل من 20 درجة تحت الصفر في العاصمة أولان باتور.

وصب المحتجون، الذين قال المنظمون إن عددهم يقدر بنحو 25 ألفا، غضبهم على رئيس البرلمان ميجومبو إنخبولد والحزبين الحاكمين الرئيسيين حزب الشعب المنغولي والحزب الديمقراطي.

ويتزايد الغضب بسبب قضية فساد مستمرة منذ وقت طويل تتعلق باتهامات لإنخبولد وشخصيات سياسية أخرى بالسعي إلى جمع 60 مليار توجريك (23 مليون دولار) من خلال بيع مناصب حكومية.

ونفى إنخبولد الاتهامات.

ووقعت مجموعة تضم سياسيين من أحزاب مختلفة يقاطعون الجلسات العامة للبرلمان على خطاب يطالب باستقالة إنخبولد.

وتعارض مجموعة السياسيين التي تعرف باتحاد الشعب المنغولي الحزبين الرئيسيين اللذين يعرفان معا اختصارا باسم مانان.

وقال أيورسايخان تومور باتور النائب في البرلمان لوسائل الإعلام "لن نسمح بهذا الوضع الذي يحصل فيه فصيل مانان على كل الثروة والموارد بينما يبقى الناس... دون شيء".

وتأجلت جلسة عادية للبرلمان يوم الخميس، وذلك للمرة السابعة، بسبب مقاطعة النواب الذين يطالبون باستقالة إنخبولد.

ويوم الجمعة هو موعد آخر جلسة للبرلمان في 2018.

(الدولار = 2620.0000 توجريك)

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة