آلاف "الهاكرز" يشاركون في مؤتمر سنوي في لايبتزيغ الألمانية

آلاف "الهاكرز" يشاركون في مؤتمر سنوي في لايبتزيغ الألمانية
بقلم:  Sami Fradi
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

آلاف "الهاكرز" يشاركون في مؤتمر سنوي في لايبتزيغ الألمانية

اعلان

ينظم في مدينة لايبتزيغ الألمانية للمرة الثانية على التوالي المؤتمر السنوي "فوضى الاتصالات" ويشارك فيه آلاف "القراصنة" (أوخبراء أمن المعلوماتية).

وينتظر أن تتم مناقشة مواضيع عدة تتعلق بأمن تكنولوجيا المعلومات، والمهارات التقنية للروبوتات واختراق أنظمة التشغيل المعلوماتية، وأخلاقيات القراصنة إلى جانب مواضيع سياسية. 

وتقول صحيفة دير شبيغل الألمانية إنه من المتوقع أن يزور المؤتمر نحو 16 ألف شخص. 

والقراصنة، بحسب الصحيفة، ليسوا دائماً سيئين، فخبراء المعلوماتية يميّز بين القبعات التي يصنّفون عبرها، ولكنها تعترف أنه من الممكن أن يشارك في المؤتمر قراصنة "سيئون" كما حصل في العام 2009، حيث تمّ تهريب بيانات لها علاقة بأحزاب سياسية واستخدمت لأغراض لا علاقة لها بالمؤتمر. 

ويجتمع رواد المؤتمر من باحثين في مجال أمن تكنولوجيا المعلومات، ومولعين بالتكنولوجيا ونشطاء وفنانين وفضوليين لغرض إيجابي، وقد يوجد من بينهم بعض المجرمين الذين قد لا تتفطن إليهم. 

فمؤتمر القراصنة يعد نوعا من أنظمة الإنذار المبكر لغير القراصنة، فإذا كان هناك من يحذر من خطورة تطبيقات بنكية أو الحالة الصحية لتسجيلات إلكترونية، فإنك ينبغي ان تستمع إليه كمستعمل، فمثل تلك الثغرات هي التي قد تتعرض إليها، إن آجلا أم عاجلا.

ويعد المؤتمر إجمالا فضاء هاما للنقاشات الهامة بشأن الرقابة الحكومية المفرطة، والخصوصية وسياسة الإنترنت، وكذلك العلوم والمجتمع.

وكانت أولى المؤتمرات نظمت في همبورغ وبين 1998 و2011 في برلين ثم نظمت مجددا في همبورغ، ولكن المنظمين أضحوا يبحثون عن أكبر عدد من الزوار، وقد تم اختيار مركز المعارض في لايبتزيغ، منذ السنة الماضية.

تتابعون على يورونيوز أيضا:

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

عملية سطو كبيرة من قِبل قراصنة إلكترونيين لعملات مشفرة بقيمة 600 مليون دولار

أضرار بين 85 و193 مليار دولار في حالة حدوث هجوم إلكتروني

تلاشي شحن هاتفك قد يعني تعرضه للقرصنة بهدف تفخيخ العملة المشفرة، فكيف تحميه؟