الرياضة قد تكون علاجا فعالا لارتفاع ضغط الدم

الرياضة قد تكون علاجا فعالا لارتفاع ضغط الدم
بقلم:  Euronews مع رويترز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

الرياضة قد تكون علاجا فعالا ومماثلا بمفعوله العقاقير الدوائية لارتفاع ضغط الدم

اعلان

أشارت دراسة جديدة إلى أن تأثير ممارسة التمارين الرياضية على خفض ضغط الدم قد يكون مماثلا لتأثير العقاقير الدوائية.

وقام باحثون بجمع بيانات ما يقرب من 400 تجربة عشوائية لتقييم آثار أدوية ضغط الدم وممارسة التدريبات على خفض ضغط الدم. ووجد الباحثون أن الأدوية والرياضة خفضت ضغط الدم بنحو تسعة درجات مليمتر زئبقي لدى المرضى الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم.

وقال حسين ناجي الباحث في السياسات الصحية في كلية لندن للاقتصاد والعلوم السياسية في المملكة المتحدة والقيم على هذه الدراسة "يبدو أن التمارين تسبب انخفاضات مماثلة في ضغط الدم الانقباضي مثل الأدوية الخافضة للضغط التي يشيع استخدامها بين الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم".

ودرس ناجي وزملاؤه نتائج 194 تجربة عشوائية بحثت تأثير أدوية علاج ارتفاع ضغط الدم و197 تجربة اختبرت تأثير التدريبات على خفض الضغط المرتفع.

وعند فحص بيانات جميع المشاركين وجد الباحثون أن الأدوية أكثر فعالية من ممارسة التمارين الرياضية في خفض ضغط الدم الانقباضي وهو قيمة الضغط العليا في قراءة ضغط الدم، والذي يشير إلى الضغط على جدران الأوعية الدموية أثناء انقباض القلب وضخ الدم.

لكن عندما ركز الفريق فقط على المجموعة التي تعاني من ارتفاع كبير في الضغط، حيث تسجل قيمة الضغط الانقباضي 140 أو أكثر، وجدوا أن التدريبات تحقق نفس نتيجة الدواء إذ يخفضانها إلى 8.96 مليمتر زئبقي في المتوسط.

وأشار ناجي وزملاؤه إلى أنهم فحصوا تأثير أنواع مختلفة من التمارين ووجدوا أن جميع أنواع التمارين حتى البسيطة منها تحقق فائدة.

للمزيد على يورونيوز:

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

دراسة علمية: لا تشتروا أجهزة قياس ضغط الدم من الإنترنت و7% منها آمنة الاستعمال!

تحرك كثيراً إذا كنت تريد النجاة من الموت المبكر.. الجلوس طويلا قاتل فاحذره !

بي إن سبورتس تتخذ قراراً بوقف خدمة بثها التلفزيوني فوراً في مصر