لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

ميشيل أوباما تزيح هيلاري من قمة قائمة أكثر النساء إثارة لإعجاب الأمريكيين

ميشيل أوباما تزيح هيلاري من قمة قائمة أكثر النساء إثارة لإعجاب الأمريكيين
ميشيل أوباما زوجة الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما والسيدة الأولى السابقة تتحدث في مدرسة في لندن يوم 3 ديسمبر كانون الأول 2018. تصوير: توبي ملفيل - رويترز. -
حقوق النشر
(Reuters)
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

من جيسون فيلدز

واشنطن (مؤسسة تومسون رويترز) – أزاحت ميشيل أوباما زوجة الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما هيلاري كلينتون المرشحة السابقة لانتخابات الرئاسة الأمريكية من قمة أكثر النساء إثارة لإعجاب الأمريكيين بعد 17 عاما من التربع على القمة.

وكشف استطلاع حديث لمركز جالوب أن ميشيل أوباما، التي أصبحت مذكراتها التي صدرت مؤخرا بعنوان (بيكامينج) من بين أكثر الكتب مبيعا، الخيار المفضل لخمسة عشرة في المئة من بين 1025 شخصا شاركوا في الاستطلاع مقارنة بسبعة في المئة فقط عام 2017.

واهتمت ميشيل أوباما، أثناء وجودها في البيت الأبيض سيدة أولى، بعدد من القضايا من بينها محاربة البدانة بين الأطفال في الولايات المتحدة والدعوة لتناول أطعمة صحية وممارسة التدريبات الرياضية.

كما تعد مدافعة قوية عن حقوق النساء سواء وهي داخل البيت الأبيض أو خارجه.

وطبقا لاستطلاع لمركز يوجوف نشر في وقت سابق من العام الحالي احتلت ميشيل أوباما المركز الثاني في قائمة أكثر النساء إثارة للإعجاب في العالم خلف أنجلينا جولي.

وتراجعت هيلاري كلينتون، وزيرة الخارجية السابقة والسيدة الأولى سابقا التي خسرت سباق انتخابات الرئاسة عام 2016، إلى المركز الثالث في القائمة التي نشرت يوم الخميس خلف أوبرا وينفري.

وفي قائمة أكثر الرجال إثارة لإعجاب الأمريكيين حل الرئيس السابق أوباما في المركز الأول.

ومن بين السيدات اللائي شملتهن القائمة ميلانيا ترامب سيدة أمريكا الأولى حاليا بنسبة أربعة في المئة وهي نفس النسبة التي حصلت عليها هيلاري كلينتون ثم الملكة إليزابيث والمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل بنسبة اثنين في المئة لكل منهما.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة