عاجل

عاجل

حزب "فوكس" يحتفل بذكرى الاستيلاء على غرناطة

 محادثة
@ Copyright : VOX/Twitter
حجم النص Aa Aa

احتكر حزب فوكس الأضواء في احتفالات ذكرى الاستيلاء على مدينة غرناطة، في الذكرى 527 لغزو المدينة من قبل الملوك الكاثوليك.

الاحتفال في ساحة بلازا ديل كارمن تحول إلى مسرح للاستعراض وتلاها مناوشات، لكن لم يتم تسجيل وقوع حوادث، وفي خضم الأحداث جاءت تصريحات الأمين العام للحزب التي أثارت الجدل.

خافيير أورتيغا سميث شدد على أهمية ذكرى احياء ما أسماه بالإنجاز التاريخي الذي أنهى الغزو الإسلامي، وهو ما شكل علامة بارزة ونقطة تحول سمحت لإسبانيا باستعادة حريتها ووحدة أراضيها، وقال:"أصبحت إسبانيا دولة موحدة وحرة".

وحصلت في الساحة المركزية للمدينة مواجهات بين مؤيدين ومعارضين لهذا الاحتفال، حيث يحمل الطرفان أعلام اسبانيا والأندلس وغرناطة، منذ ساعات الصباح الأولى، وقد ردد مؤيدو احياء هذا التقليد هتافات ضد اليسار والانفصاليين الكاتالونيين.

يذكر أن حزب الشعب وزع حوالي 4000 علم على مناصريه وسط المدينة.

المزيد من الأخبار على يورونيوز

وزير خارجية بريطانيا: الأسد سيبقى لبعض الوقت للأسف

النائب العام يطالب بإعدام 5 من بين المتهمين في قضية خاشقجي

استقالة مسؤول ماكرون الإعلامي بسبب احتجاجات السترات الصفراء

وفي الاستعراض ارتدى المشاركون ملابس تحاكي أزياء القرون الستة الماضية، مرددين هتافات كانت تردد في المعارك في تلك الحروب، ومن ثم قاموا بتمثيل مشهد تسليم مفاتيح المدينة.

يذكر أن حزب "فوكس" اليميني المتطرف في اسبانيا كان قد أكد أنه سيسحب دعمه لحزب الشعب وحكومة سيودادنوس الائتلافية في الأندلس ما لم يوافق الطرفان على إلغاء قانون العنف المنزلي الذي يعتبره "فوكس" جزءاً من "الجمعيات النسائية الراديكالية".

فرانسيسكو سيرانو، المتحدث باسم الحزب في البرلمان، أكد في تغريدة أن الحزب يسعى للقضاء على التمييز، واستقلال القضاء، بالإضافة إلى تقديم دعم مالي بحوالي مليون دولار، لدعم المرأة.

"فوكس" كان قد فاز بـ 12 مقعدا في الانتخابات الإقليمية في الأندلس أواخر 2018، حيث اعتمد على اجندة متطرفة في حملته الانتخابية كمناهضة الهجرة، أما التصويت فكان بمثابة تحول تاريخي في الخريطة السياسية للمنطقة بعد أن كانت تحت هيمنة الحزب الاشتراكي منذ العام 1982.

محادثات الائتلاف استمرت منذ الانتخابات الماضية، وكان للحزب دورا رئيسيا في التوصل لاتفاق بين حزب الشعب والتيار المحافظ.

وانتخبت مارتا بوسكيه رئيسة للبرلمان الأندلسي، بسبب دعم حزبي الشعب وفوكس، وهو ما قد يمهد الطريق أمام مانويل مرينو من حزب الشعب لتولي منصب رئيس الوزراء في الأندلس.

ويطالب فوكس الآن الأطراف بالتزامها بدعم الإجراءات

وقال سيرانو بأن حزب فوكس لن يقثبل الاتفاقات الموقعة بين كويدانوس وحزب الشعب والتي تنص على وضع قوانين تنظم العلاقة بين الجنسين في المنطقة؟

ألبرت ريفيرا زعيم كويدانوس قال إن حزبه سيواصل محاربة العنف القائم على الجنس في الأندلس، وكل المجتمعات ذاتية الحكم في الأندلس، مؤكدا أن الحرية والمساواة لا تقبلان المساومة.

وأضاف:"مكافحة العنف على أساس الجنس، ليس خيارا، بل هو التزام من جميع الأطراف، وقعنا على ميثاق الدولة لمحاربة العنف المنزلي، وسنطبقه في الأندلس وجميع المجتمعات المستقلة".