عاجل

لا تراجع عن بناء الجدار.. ترامب يسافر إلى الحدود مع المكسيك الخميس

 محادثة
لا تراجع عن بناء الجدار.. ترامب يسافر إلى الحدود مع المكسيك الخميس
حقوق النشر
(Reuters)
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

قالت سارة ساندرز المتحدثة الرسمية للبيت الأبيض إن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب سيزور الحدود الجنوبية للولايات المتحدة يوم الخميس ليغادر واشنطن لأول مرة منذ بدء الإغلاق الجزئي للحكومة قبل 16 يوما بسبب طلبه تدبير تمويل لبناء جدار على طول الحدود مع المكسيك.

وقالت سارة ساندرز المتحدثة باسم البيت الأبيض على تويتر يوم الاثنين "الرئيس دونالد ترامب سيسافر إلى الحدود الجنوبية يوم الخميس للقاء هؤلاء المعنيين بالأمن القومي والأزمة الإنسانية".

وأضافت أنه سيتم إعلان التفاصيل قريبا.

ولم يبد الرئيس الجمهوري أي تراجع عن تعهده ببناء هذا الجدار الذي يقول إنه ضروري لوقف الهجرة غير القانونية. ويختلف معه في الرأي الديمقراطيون في الكونجرس ووصفت نانسي بيلوسي رئيسة مجلس النواب الجديدة الجدار بأنه "غير أخلاقي".

وألغى ترامب رحلة مزمعة إلى فلوريدا كي يبقى في العاصمة الأمريكية خلال عطلة عيد الميلاد والسنة الجديدة بعد إغلاق قطاعات واسعة من الحكومة الاتحادية في 22 ديسمبر كانون الأول.

وحث ترامب الديمقراطيين في الكونغرس على "العودة من العطلة" والموافقة على تمويل جداره المقترح.وعاد الديمقراطيون إلى واشنطن في السنة الجديدة بعد سيطرتهم على مجلس النواب وأجازوا قانونا لإعادة فتح كل الوكالات الحكومية المغلقة ولكنه لم يتضمن تمويل الجدار.

وسيجيز المجلس هذا الأسبوع سلسلة من مشروعات القوانين لإعادة فتح الوكالات الاتحادية بعد إخفاق محادثات جرت في مطلع الأسبوع بين إدارة ترامب ومفاوضين ديمقراطيين في إنهاء المأزق.

ولم يقدم البيت الأبيض تفاصيل زيارة ترامب ولكن من المرجح أن تسلط الزيارة المزمعة الضوء على المخاوف الأمنية التي طرحتها الإدارة كمبرر لبناء الجدار.

للمزيد على يورونيوز:

ترامب يؤكد أن الانسحاب الأمريكي من سوريا سيتم "بوتيرة مناسبة"

بكين تؤكد أنها وواشنطن ترغبان في العمل معاً بشأن التجارة

ترامب يؤكد مقتل الرأس المدبر للهجوم على المدمرة كول في غارة أمريكية باليمن

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox