لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox

عاجل

عاجل

مصر: مزرعة تتولى زمام المبادرة لانتاج الأغذية العضوية في البلاد

 محادثة
مصر: مزرعة تتولى زمام المبادرة لانتاج الأغذية العضوية في البلاد
حجم النص Aa Aa

تتولى مزرعة تنتهج نظام الزراعة المائية النباتية الحيوانية (أكوابونيكس) في مصر زمام المبادرة في مجال إنتاج الأغذية العضوية في البلاد.

وتقول إنها أول مشروع تجاري من نوعه في مصر، حيث تقوم مزرعة البستان أكوابونيكس بتوريد منتجات زراعية وأسماك طازجة إلى أولئك الذين تحولوا إلى تناول المنتجات العضوية في القاهرة.

البيوت البلاستيكية هي المكان الأمثل لزراعة مكونات السلطات الشهية التي يكثر الطلب عليها في معظم الوجبات المصرية.

هنا تتم حمايتها من عوامل الطقس وتتم زراعتها باستخدام نظام الزراعة المائية المركبة أو الزراعة المائية النباتية الحيوانية التي تعرف بمصطلح (أكوابونيكس).

أكوابونيكس هي طريقة للجمع بين الزراعة وتربية الأحياء المائية، والتي يتم فيها تربية الأسماك والحيوانات المائية الأخرى معا.

في هذه العلاقة التكافلية، تقوم الأسماك بما يشبه عملية تسميد النباتات وفي المقابل تقوم الخضروات بتنقية المياه التي تعيش فيها الأسماك.

تغطي المزرعة الكائنة في مكان بعيد قليلاً عن صخب مدينة القاهرة ما يقرب من حوالي ثلاثة آلاف متر مربع من الأرض، بداخلها بستان زيتون تبلغ مساحته ثمانية أفدنة.

مالك البستان فارس فراج لديه خبرة في الاقتصاد لكنه تحول إلى الزراعة بعد العمل في القطاع المصرفي.

يقول إن قطاع الزراعة في مصر يواجه الكثير من المشاكل ونظام أكوابونيكس يمكن أن يقدم حلا لبعض منها، ورغم أنه يبدو بسيطاً وسهلاً إلا أنه أصعب بكثير مما يبدو عليه.

ويوضح أنه من المهم الحصول على التصميم والتخطيط الصحيح من البداية. لكن من المهم أيضا الحفاظ على أعلى مستوى من الصيانة.

المناخ الذي يتم التحكم فيه داخل البيت البلاستيكي والحفاظ على برودته باستخدام المراوح خلال أشهر الصيف، يسمح للمزرعة بزراعة النباتات الورقية الخضراء التي تذبل في الأيام الحارة إذا كانت خارج حدود البيت البلاستيكي.

للمزيد على يورونيوز:

مسؤول مصري: احتياطي مصر من الزيت يكفي 3 أشهر والسكر 4 أشهر

مشاريع زراعية طموحة في مصر

دراسة: هل تقلل الأغذية العضوية خطر الإصابة بالسرطان؟

وفقاً لفراج، تنتج المزرعة إجمالا من 65 إلى 70 طنا من الخضار سنويا و25 طنا من الأسماك.

وهدفها هو توفير أسماك البلطي الخالي من المركبات الكيماوية والخضروات المزروعة بنظام الزراعة المائية المركبة.

إنشاء مزارع أكوابونيكس يكلف أموالاً طائلة، وهذا يعني أن ما يتم إنتاجه سيتم بيعه بسعر مرتفع، ولذلك، فإن هذه المزرعة عادة ما تبيع منتجاتها لمن يتناولون الطعام العضوي من نخب القاهرة.

ويوضح فراج أنه من الأفضل بناء مثل هذه المزارع على الأراضي المهجورة بدلاً من تدمير منطقة زراعية.

وفي حين أن تكلفة إقامة مزرعة أكوابونيكس باهظة الثمن، إلا أن التكلفة التشغيلية أقل بكثير حيث لا يتم استخدام الأسمدة وتحتاج مياهاً أقل بتسعين بالمائة من الزراعة التقليدية.

ويعاد تدوير كل المياه في المزرعة تقريباً وتستفيد الأشجار في البستان منها أيضاً.

كما تعني الطرق العضوية في المزرعة أنها لا تستخدم مبيدات حشرية قاسية لحماية الخضروات، ولكنها تستخدم بكتيريا محددة لمكافحة تفشي الآفات.

يصل العمال في مزرعة البستان إلى العمل في وقت مبكر، ويقومون بحصاد جميع الخضروات في وقت مبكر من الصباح من أجل تقديمها طازجة للعملاء كل يوم.