عاجل

عاجل

2018... عام حافل بالكوارث المناخية

2018... عام حافل بالكوارث المناخية
حجم النص Aa Aa

خلال عام 2018 ، كانت درجات الحرارة العالمية أعلى بدرجة مئوية واحدة مما كانت عليه في عصر ما قبل المرحلة الصناعية. وكان متوسط درجات الحرارة في مجمل شهور السنة في أوروبا أعلى من كل السنوات السابقة، ما عدا شهري شباط/ فبراير وآذار/ مارس. في المقابل شهد شمال شرق القارة الأمريكية بالإضافة إلى بعض المناطق في روسيا وآسيا الوسطى درجات حرارة سنوية أضعفَ من المتوسط.

لنتذكر ما حصل جراء ذلك:

تقلبات المناخ تسببت بخسائر في الأرواح وأحدثت دمارا في العالم. في الخريف ضربت الأعاصير المدارية الفلبين واليابان. وعانت نيو ساوث ويلز في أستراليا من الجفاف. وفي أغسطس/ آب، توفي نحو 500 شخص بسبب الفيضانات جنوب غرب الهند. وتسببت الأعاصير الخريفة بأضرار في الولايات المتحدة، والتهمت الحرائق أجزاءً من ولاية كاليفورنيا خلال الصيف. وعانت أوروبا من خسائر زراعية بسبب الجفاف.

مع زيادة تركيز ثاني أكسيد الكربون في الغلاف الجوي، فإن ارتفاع حرارة الكوكب ستستمر، لذا حثت هيئة المناخ التابعة للأمم المتحدة جميع الدول على اتخاذ تدابير عاجلة وفعالة للتخفيف من هذا الخطر.

وبحلول 2018، كانت السنوات الأربع الأخيرة هي الأدفأ على الإطلاق.