لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

سوريا: مقتل 16 شخصا بينهم 4 جنود أمريكيين في انفجار انتحاري نفذه داعش في منبج

 محادثة
سوريا: مقتل 16 شخصا بينهم 4 جنود أمريكيين في انفجار انتحاري نفذه داعش في منبج
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

وقع انفجار بالقرب من دورية للتحالف الذي تقوده الولايات المتحدة في مدينة منبج الواقعة بشمال سوريا يوم الأربعاء، وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان إنه أدى لمقتل 16 شخصا بينهم أربعة أمريكيين.

وقالت وكالة أعماق التابعة لتنظيم الدولة الإسلامية إن مهاجما يرتدي سترة ناسفة استهدف دورية عسكرية أجنبية في هجوم انتحاري. وأضافت "هجوم استشهادي بسترة ناسفة يضرب دورية للتحالف الدولي بمدينة منبج شمال شرقي حلب".

ولم تتمكن رويترز من التحقق بشكل مستقل من تقرير المرصد، الذي يتخذ من بريطانيا مقرا له، عن مقتل 14 شخصا في الهجوم بينهم جنديان أمريكيان. ولم يتسن الحصول على تعليق من التحالف.

ويتساءل الملاحظون عن إمكانية تغيير ترامب من خطته بشأن إنسحاب القوات الأمريكية المقدرة بألفي جندي من سوريا الذي إعلانه بشكل مفاجئ بعد أن خلص إلى أن تنظيم الدولة الإسلامية هُزم هناك. وهز إعلان ترامب هذا حلفاء في المنطقة ومسؤولين أمريكيين كبارا بينهم وزير الدفاع جيم ماتيس الذي استقال.

ووصف شاهدان الانفجار الذي وقع يوم الأربعاء لرويترز. وقال مجلس منبج العسكري، المدعوم من الولايات المتحدة والذي يقوده الأكراد ويسيطر على المدينة، إن هناك معلومات أولية عن وقوع إصابات بسبب الانفجار.

ويسيطر مقاتلون مدعومون من الولايات المتحدة متحالفون مع وحدات الشعب الكردية على منبج منذ انتزعوها من تنظيم الدولة الإسلامية في عام 2016. وتقع المدينة بالقرب من مناطق تسيطر عليها قوات الحكومة السورية المدعومة من روسيا ومقاتلون مناهضون للرئيس بشار الأسد مدعومين من تركيا.

وقال أحد الشهود إن هناك تحليقا مكثفا لطائرات عسكرية في سماء منبج بعد الانفجار الذي وقع بالقرب من سوق للخضر.

قال موقع إخباري مرتبط بالدولة الإسلامية (وكالة أعماق) إن التنظيم مسؤول عن تفجير انتحاري استهدف دورية تابعة للتحالف الدولي في مدينة منبج السورية يوم الأربعاء.

وأظهرت كاميرا مراقبة مثبتة في الشارع ما بدا أنه مقطعا للحظة الإنفجار

للمزيد على يورونيوز: