عاجل

عاجل

الجيش الوطني بشرق ليبيا يقول إنه قتل قياديا بالقاعدة

حجم النص Aa Aa

من أيمن الورفلي

بنغازي (ليبيا) (رويترز) - قال متحدث عسكري يوم الجمعة إن قوات شرق ليبيا قتلت قياديا بارزا بتنظيم القاعدة في جنوب ليبيا بعد أيام من شن عملية في الجنوب لتأمين منشآت النفط والغاز ومحاربة المتشددين.

وقال العميد أحمد المسماري المتحدث باسم الجيش الوطني الليبي إن القوة قتلت أبو طلحة الليبي وهو قيادي في تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي إلى جانب اثنين آخرين من المتشددين قرب مدينة سبها.

وأضاف المسماري "تعلن غرفة عمليات الكرامة عن مقتل الإرهاب عبد المنعم الحسناوي المكنى أبو طلحه والإرهابي المهدي دنقو والإرهابي المصري عبد الله الدسوقي في عملية نوعية".

ويستخدم تنظيم القاعدة وغيره من الجماعات المتشددة جنوب ليبيا قاعدة لشن هجمات داخل ليبيا ودول مجاورة مستغلة الفراغ الأمني الذي ساد البلاد بعد سقوط معمر القذافي في انتفاضة دعمتها ضربات جوية لحلف شمال الأطلسي في 2011.

وكثفت الدولة الإسلامية هجماتها في ليبيا بما في ذلك في العاصمة طرابلس خلال الأشهر الأخيرة بعد أن أعادت تجميع صفوفها في الجنوب في أعقاب خسارة قاعدتها الرئيسية في مدينة سرت الساحلية في أواخر 2016.

وأرسل الجيش الوطني الليبي قوات إلى سبها هذا الأسبوع مما أثار تكهنات بأن القوات قد تكون في طريقها إلى حقل الشرارة الذي يبعد نحو 250 كيلومترا.

ويقود الجيش الوطني الليبي خليفة حفتر الذي يلعب دورا رئيسيا في ليبيا منذ أن سيطرت قواته على بنغازي في 2017 بعد معركة استمرت ثلاث سنوات مع مقاتلين إسلاميين. وباتت بنغازي قاعدة لحكومة منافسة للحكومة الموجودة في طرابلس.

وأغلق حقل الشرارة الذي تبلغ طاقته الإنتاجية 315 ألف برميل يوميا منذ ديسمبر كانون الأول بسبب احتجاج رجال قبائل وحراس يطالبون برواتبهم وبتنمية المنطقة.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة