عاجل

عاجل

محلات الأغراض التذكارية تنشط في الإمارات عشية زيارة البابا التاريخية

 محادثة
البابا يتوجه إلى الجزيرة العربية في زيارة هي الأولى على الإطلاق
حجم النص Aa Aa

تجري الاستعدادات على قدم وساق في محلات بيع التذكارات بأنحاء دولة الإمارات، قبيل زيارة بابا الفاتيكان فرنسيس لمدينة أبو ظبي، كما تستعد الكنائس بتذكارات مسيحية.

ومن المقرر أن يشرع البابا في أول زيارة لبابا على الإطلاق للجزيرة العربية يوم الأحد (3 فبراير شباط)، في جولة تستمر يومين وتتركز على موضوع السلام بين الأديان.

وقال الفاتيكان إن البابا قبل دعوة من الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبو ظبي، والجالية الكاثوليكية الصغيرة بالإمارة الخليجية. ومن المتوقع أن يحضر البابا اجتماعا بين الأديان ويرأس قداسا أثناء الزيارة.

تتابعون على يورونيوز أيضا:

منظمة الصحة: أطفال ورضع يموتون من البرد في مخيم بشمال شرق سوريا

الإعلانات الرقمية تزيد من صافي أرباح شركة فيسبوك إلى 6.88 مليار دولار

وقال مسيحي من سكان الإمارات يدعى سابو توماس إنه يتطلع لشراء تذكار بمناسبة هذه الزيارة الخاصة، وأضاف: "يقينا أود أن أحتفظ بما يذكرني ببعض المناسبات الهامة... عندما رأيت القدح تحديدا أردت أن أحتفظ به كتذكار لهذه الزيارة الباباوية".

ففي الإمارات والكويت يُسمح للمسيحيين بالصلاة في كنائس وأماكن أخرى بتصاريح خاصة، بينما تحظر السعودية ممارسة شعائر أي ديانة أخرى غير الإسلام.

وكان البابا فرنسيس قد زار كلا من تركيا والأردن ومصر وبنغلادش وأذربيجان والأراضي الفلسطينية، واستخدم هذه الزيارات للدعوة إلى الحوار بين الأديان، وللتنديد بمفهوم ممارسة العنف باسم الدين.