عاجل

عاجل

الجيش الفرنسي يقصف موكبا لمقاتلين حاولوا اخترق الحدود التشادية

 محادثة
طائرة  ميراج 2000 من سلاح الجو الفرنسي
طائرة ميراج 2000 من سلاح الجو الفرنسي -
حقوق النشر
ويكيبيديا
حجم النص Aa Aa

أعلن الجيش الفرنسي في بيان له أن سلاح الجو الفرنسي قام بعملية عسكرية هذا الاحد، في شمال التشاد.

وتمثلت العملية العسكرية في قصف أهداف، دعما لقوات من الجيش التشادي التي كانت تصد قافلة لمقاتلين حاولوا اختراق الحدود، قادمين من ليبيا.

فيما لم تحدد هوية المقاتلين.

وأضاف الجيش، الاثنين، "تدخلت طائرة ميراج 2000 تابعة للقوات المسلحة الفرنسية بالتعاون مع جيش تشاد في شمال البلاد لقصف قافلة من 40 سيارة بيك أب تابعة لجماعة مسلحة من ليبيا بعدما توغلت في عمق الأراضي التشادية".

وتابع قائلا "هذا التدخل، جاء بناءا على طلب من السلطات التشادية، وساهم في منع هذا التقدم المعادي وتشتيت الرتل".

ولم يذكر البيان من وراء هذا التوغل لكن هذه هي المرة الأولى التي تضرب فيها قوات فرنسية أهدافا دعما لقوات تشاد منذ أن زاد قبل عام نشاط حركة تمرد جديدة تتخذ من جنوب ليبيا مقرا لها.

وتشكلت الحركة، واسمها "مجلس القيادة العسكري لإنقاذ الجمهورية"، في عام 2016 واشتبكت مع القوات التشادية عدة مرات قرب الحدود الليبية منذ أغسطس آب.

تتابعون أيضا على يورونيوز:

وتقول الحركة، التي تدعي أن لديها مقاتلين بالآلاف، أنها تسعى للإطاحة بالرئيس إدريس ديبي الذي تولى السلطة في عام 1990 بعد عصيان مسلح أطاح بالرئيس حسين حبري.