Eventsالأحداث
Loader

Find Us

FlipboardNabdLinkedinفايبر
Apple storeGoogle Play store
اعلان

تيريزا ماي في بلفاست لطمأنة الإيرلنديين

تيريزا ماي في بلفاست لطمأنة الإيرلنديين
Copyright ΦΩΤΟΓΡΑΦΙΑ ΑΡΧΕΙΟΥ REUTERS
Copyright ΦΩΤΟΓΡΑΦΙΑ ΑΡΧΕΙΟΥ REUTERS
بقلم:  Hassan Refaei
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

زيارة رئيسة الحكومة البريطانية لبلفاست تستمر اليوم وغداً الأربعاء، لتتوجّه بعدها ماي إلى بروكسل لإجراء محادثات مع الاتحاد الأوروبي حول "بريكست" في سياق مساعي الطرفين لانقاذ الاتفاق المبرم بينهما.

اعلان

أكدت رئيسة الحكومة البريطانية تيريزا ماي التزامها منع قيام "حدود صلبة" في الجزيرة الايرلندية بعد مغادرة المملكة المتحدة للاتحاد الأوروبي، والمقررة أواخر شهر آذار/مارس القادم.

وقالت تيريزا ماي في كلمة ألقتها في العاصمة بلفاست، اليوم الثلاثاء: "إننا كحكومة بريطانية، سنفعل كل ما بوسعنا لتجنب إقامة حدود صلبة (مع إيرلندا) في هذه الظروف، حتى لو تمت المغادرة من دون اتفاق"، في إشارة إلى الاتفاق الموقع بين الاتحاد الأوروبي والحكومة البريطانية بشأن مغادرة الأخيرة.

وأضافت ماي أنها ستجري محادثات مع الحكومة الإيرلندية والاتحاد الأوروبي بشأن الحدود، مؤكدة أنه في حال خرجت بلادها باتفاق مع الاتحاد الأوروبي أو من غير اتفاق، فحكومتها تضمن تنفيذ التزامها بعدم إقامة حدود ما بين جمهورية إيرلندا الشمالية وايرلندا.

زيارة رئيسة الحكومة البريطانية لبلفاست تستمر اليوم وغداً الأربعاء، لتتوجّه بعدها ماي إلى بروكسل لإجراء محادثات مع الاتحاد الأوروبي حول "بريكست" في سياق مساعي الطرفين لانقاذ الاتفاق المبرم بينهما.

ومن المقرر أن تغادر بريطانيا التكتل الأوروبي في التاسع والعشرين من شهر آذار/مارس القادم، فيما لا يزال المسؤولون الأوروبيون يؤكدون معارضتهم التفاوض من جديد بشأن الاتفاق الذي أبرم سابقاً والذي تم رفض نصّه من قبل غالبية النواب في مجلس العموم البريطاني.

للمزيد في "يورونيوز":

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

رئيسة وزراء بريطانيا: لقد كان حوارا "صلبا وبنّاء"

شاهد: متظاهر يحاول اعتراض موكب تيريزا ماي أمام مقر الاتحاد الأوروبي في بروكسل

"النائب الآلي" يزاول أعماله في مجلس العموم البريطاني بعد قطع أطرافه الأربعة