المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

فرنسا تستدعي سفيرها من إيطاليا بعد أسوأ تراشق لفظي منذ الحرب العالمية الثانية

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
فرنسا تستدعي سفيرها من إيطاليا بعد أسوأ تراشق لفظي منذ الحرب العالمية الثانية
نائب رئيس الوزراء الإيطالي لويجي دي مايو من حركة (5-نجوم) الشعبوية المناهضة للمؤسسات بالقاهرة يوم 29 أغسطس آب 2018. تصوير: محمد عبد الغني - رويترز.   -   حقوق النشر  (Reuters)

باريس (رويترز) – استدعت فرنسا سفيرها من إيطاليا بعد ما وصفته باريس بأنه هجمات متكررة لا أساس لها من قبل القادة السياسيين الإيطاليين في الأشهر الماضية وحثت روما على العودة إلى اتخاذ موقف أكثر ودا.

وقالت وزارة الخارجية الفرنسية في بيان “ظلت فرنسا لعدة أشهر هدفا لهجمات متكررة لا أساس لها وبيانات مشينة”.

وأضافت أن هجمات إيطاليا لم يسبق لها مثيل منذ الحرب العالمية الثانية وقالت إن “الاختلاف شيء والتلاعب بالعلاقات من أجل أهداف انتخابية شيء آخر”.

ووجه نائبا رئيس الوزراء الإيطالي ماتيو سالفيني وهو من حزب الرابطة اليميني، ولويجي دي مايو من حركة (5-نجوم) الشعبوية المناهضة للمؤسسات انتقادات لاذعة للرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بشأن مجموعة من القضايا.

وقال بيان وزارة الخارجية الفرنسية “كل هذه الأفعال تخلق وضعا خطيرا وهو ما يثير تساؤلات بشأن نوايا الحكومة الإيطالية تجاه فرنسا”.

(رويترز)