عاجل

عاجل

إندونيسيا تعثر على 193 بنغلاديشيا كانوا محتجزين في متجر لثلاثة أشهر

 محادثة
رجال من بنجلاديش يصلون الى مركز احتجاز للمهاجرين في سومطرة الشمالية
@ Copyright :
رويترز/سيبثاندا بيردانا
حجم النص Aa Aa

عثرت السلطات الإندونيسية على 193 شخصا من جنسية بنغلاديشية كانوا محتجزين في متجر لقرابة ثلاثة أشهر.

وأفاد مسؤول بإدارة الهجرة الإندونيسية، الخميس، أن الشرطة عثرت عليهم محبوسين في متجر بعدما أغراهم مهربو البشر بإدخالهم إلى ماليزيا.

وقال رئيس إدارة الهجرة في سومطرة الشمالية أن الرجال دخلوا إندونيسيا كسائحين عن طريق بالي ومدينة يوجياكارتا بنية الذهاب إلى ماليزيا للعمل.

وأضاف فيري مونانج سيهايت عبر الهاتف "هم ضحايا تهريب البشر وتم استدراجهم إلى هنا"، مشيرا إلى أن الرجال كانوا محبوسين في مدينة ميدان بجزيرة سومطرة.

وأفاد سيهايت بأن السلطات نقلت الرجال، الذين جرى وصفهم بأنهم في صحة جيدة لدى العثور عليهم ليلة الثلاثاء، إلى مركز لاحتجاز المهاجرين وسيتم ترحيلهم إلى بلدهم الأصلي.

ونقلت بوابة تريبون ميدان الإخبارية على الإنترنت عن أحد الرجال، ويدعى محبوب (39 عاما)، القول أن مهربي البشر كانوا يحتجزون بعض أفراد المجموعة منذ ثلاثة أشهر.

تتابعون أيضا على يورونيوز:

ونقلت عنه قوله أيضا "تعرضنا جميعا للخداع. كان من المفترض أن تكون الوجهة ماليزيا. غادرنا من بنجلادش إلى بالي ووصلنا بعد رحلة بالحافلة استغرقت أربعة أيام".

وذكرت وسائل إعلام أن السلطات علمت للمرة الأولى بالقضية بعدما أبلغ جيران عن سماع أصوات مثيرة للريبة مصدرها المبنى.

وقال سيهايت إن الرجال ليسوا من مسلمي الروهينجا.

ووصل مئات من الروهينجا عبر البحر إلى سومطرة في السنوات القليلة الماضية بعد فرارهم من ميانمار وبنجلادش، وكانوا يعتزمون في الأغلب الوصول إلى ماليزيا.