عاجل

عاجل

ماي تتحدث عن تقدم في محادثات "بريكست" بعد لقائها مع يونكر

 محادثة
 تيريزا ماي تجتمع مع جان كلود يونكر
تيريزا ماي تجتمع مع جان كلود يونكر -
حقوق النشر
ا ب
حجم النص Aa Aa

التقت رئيسة وزراء بريطانيا تيريزا ماي مع جان كلود يونكر رئيس المفوضية الأوروبية في بروكسل يوم الأربعاء، في إطار الجهود الرامية لإيجاد وسيلة لإقرار البرلمان البريطاني لاتفاقية الخروج من الاتحاد الأوروبي التي توصل إليها الجانبان.

وبعد الاجتماع، تحدثت ماي عن تقدم في حل الأزمة بخصوص ترتيبات الحدود الإيرلندية.

وقالت:"لقد أكدت على ضرورة إجراء تغييرات قانونية، بخصوص الحدود، التي لا يمكن ترسيمها، واتفقنا على ضرورة العمل على إيجاد حل سريع"، وألمحت إلى أن الوقت جوهري بالنسبة للطرفين، ليتم خروج بريطانيا في الوقت المحدد بشكل منظم.

ولم تسفر سلسلة من الاجتماعات التي عقدت بين مسؤولي الاتحاد الأوروبي وبريطانيا في الأيام الأخيرة عن انفراجة بعد أن رفض البرلمان البريطاني بشكل قاطع اتفاقية الخروج التي توصلت إليها ماي مع الاتحاد الأوروبي في نوفمبر/ تشرين الثاني.

اقرأ على يورونيوز:

"انشقاقات بريكسِت": 3 نواب محافظين يستقيلون وتيريزا ماي حزينة

تيريزا ماي تجتمع مع زعماء الاتحاد الأوروبي في مصر

أوروبيون انضموا لصفوف "الدولة الإسلامية" ..ماذا تعرف عنهم؟

والنقطة العالقة الرئيسية تتعلق بما يسمى الترتيب الخاص بأيرلندا والخاص بالتوصل لسياسة تؤمن منع عودة عمليات التفتيش المكثفة على الحدود الحساسة بين جمهورية أيرلندا العضو في الاتحاد الأوروبي وأيرلندا الشمالية .

وقال متحدث باسم المفوضية الأوروبية إن "دول الاتحاد الأوروبي السبعة والعشرين لن تعيد فتح اتفاقية الخروج ولا يمكننا قبول حد زمني للترتيب الخاص بأيرلندا أو بند للخروج من جانب واحد، ستعقد محادثات أخرى هذا الأسبوع لمعرفة ما إذا كان يمكن إيجاد وسيلة لتحقيق أكبر دعم ممكن في البرلمان البريطاني واحترام الخطوط الرئيسية التي اتفق عليها المجلس الأوروبي".

وأضاف:"إننا نستمع للحكومة البريطانية ونعمل معها .. من أجل تحقيق انسحاب منظم للمملكة المتحدة من الاتحاد الأوروبي في 29 مارس".

وقال متحدث باسم ماي مرة أخرى إن رئيسة الوزراء تهدف إلى إقناع الاتحاد الأوروبي بإعادة فتح اتفاق الخروج من الاتحاد.

وذكرت رويترز بأن حوالي 15 من وزراء الحكومة البريطانية قد يصوتوا لإيقاف أو تأجيل خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي مارس القادم، في حال عدم الاتفاق على صفقة خروج مناسبة.